التخطي إلى المحتوى
أحدث ريجيم من التمر واللبن

قد يتعجب البعض عندما تقول له ان هناك ريجيم من خلال التمر او البلح واللبن ولكنة حقيقة واقعة ويحقق نتائج جيدة ولكن على الرغم من ذلك فان له أضرار فى حالة تطبيقة حرفيا ولكن هناك حلول سنتعرف عليها من خلال ريجيم ستو فالكثير يحلم دائما بريجيم غير مكلف وفى نفس الوقت يحقق نتائج جيدة .

طريقة استخدام ريجيم التمر واللبن

ولايختلف احد على فوائد التمر العديدة فهو يمد الجسم بمختلف انواع الطاقة اللازمة بسعراته الحرارية العالية إلى جانب ذلك فاللبن مفيد جدا لانه غنى بالفيتامينات والكالسيوم .

وبقى أن نعلم ان طريقة تطبيق هذا الريجيم سهلة للغاية على مختلف الوجبات ففى وجبة الافطار نتناول 7 ثمرات من التمر بالاضافة إلى كوب لبن ونفس الحال يتم تطبيقة على وجبة العشاء اما بالنسبة لوجبة الغذاء فيكون بالتمر ايضا مع زبادى وبالطبع ذلك غير صحى للجسم اذا تم تطبيقة حرفيا حيث أن اعتماد الجسم على وجبة ثابتة يفقد من الفوائد العديدة لباقى الاكلات وتحديدا النشويات كما انها تسبب عدم رغبة فى تكرار صنف واحد .

لذك يجب كسر هذة القاعدة ولكن بتعويض النشويات والبروتين وهو ممكن ان يتم ولكن من اطعمة لاتتناقض مع الريجيم اطلاقا حتى لاينقص الجسم من الاملاح او النشويات او البروتين اذا فطريقة التعويض سهلة للغاية وتتم من خلال تطبيق هذا النظام بأكملة فى الفطار والعشاء ولكن على الغداء يمكن كسرة بتناول سمكة مشوية من الحجم المتوسط او ربع فرخة مشوية ويحبذ أن تكون صدور بالاضافة إلى الخضار السوتية وتعويض النشويات من خلال قطعتين من التوست الاسمر كما يمكن تناول ثمرة فاكهه كالتفاح مثلا.

فوائد مختلفة للتمر واللبن

وكل انواع الريجيم لاتختلف فى شئ واحد الا وهو ان يتم المحافظة على مواعيد الوجبات كما يجب الا يتم اكل شئ بعد وجبة العشاء فذلك يساعد بصورة كبيرة على نجاح أى ريجيم او تخسيس وريجيم التمر من الانواع الحديثة فى الريجيم تم الالتفات لها مؤخرا نظرا لأحتوائة على عناصر غذائية وسعرات حرارية قوية ولكن يتم استخدامة بالنسب الموضحة حتى لاينقلب بصورة عكسية.

وللتمر فوائد عديدة  فهو  ملئ بمختلف الفيتامينات   والألياف الغذائية والمعادن  كما أنه مصدر لكل من الحديد ، والبوتاسيوم والكالسيوم  والفسفور والمنجنيز والماغنسيوم والكبريت ، بما يعنى أن التمر ملئ بمختلف المعادن  كما أنه علاج جيد فى حالات الاضطرابات المعوية وفقر الدم والوقاية من أمراض القلب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *