التخطي إلى المحتوى
شاهد .. أول تعليق من حما شيرين على اتهامات تامر أمين لها

قام المهندس حسين حبيب حما شيرين عبد الوهاب ووالد زوجها المطرب حسام بتوجيه رسالة للإعلامي تامر أمينمقدم برنامج أخرالنهار على قناة النهار وذلك على حسابه الشخصي على فيسبوك بعد قيام تامر بأتهام شيرين بالإساءة لمصر بسبب تصريحاتها غير المسئولة في حفل رأس السنة والت  قالت أنا خسارة فى مصر .

حسين حبيب يرد على تامر أمين ببوست على فيسبوك

وكتب المهندس حسين حبيب بوست قال فيه عزيزي الإعلامي الكبير تامر أمين مش بكلمك باعتباري حما شيرين عبد الوهاب باعتباري مواطن والمذيع الناجح مش اللي يجري وراء الخبر لاهو اللي يعرف كواليس الخبر.

وأضاف  أولاً شيرين كان أمامها عدة عروض لحفل رأس السنة في أسطنبول وفي الكويت وأبوظبي ودبيودول مختلفة  وفضلت تعمله في القاهرة لما عرفت من منظم الحفل أن هناك 2000 سائح خليجي مستعدون لحضور الحفل فى القاهرة والإقامة وتذاكر الطائرات لذا فضلت مصلحة بلدها علي مصلحتها لأن أجرها فى الخارج أضعاف أجرها هنا.

وأضاف  حسين حبيب كان من المقرر عمل مسرح وسط النيل وإضاءات وشاشات عرض عملاقة ولكن تم عرقلة تنظيم ذلك وثانيا العامل إللي وضع قرص الزجاج لما يهمل وما يثبتش لوح الزجاج على قاعدته وينكسر ويسبب جروح للضيوف فلازم نصلح حالنا ولحد ما يحصل مرحبًا مصر.

شيرين رفضت عروض خارجية من أجل تدعيم السياحة فى رأس السنة 

وكانت موجة من الجدل على السوشيال ميديا قد أثيرت بسبب تصريح المطربة شيرين بقولها أنا خسارة فى مصر وذلك اثناء حفلها فى رأس السنة والذى أقيم فى أحد الفنادق حيث تردد أنها قالت أنا خسارة فى مصر بالإضافة إلى أنه أثناء تواجدها على المسرح انكسر زجاج إحدى التربيزات الموجودة  فى القاعة، وعقبت شيرين على الأمر قائلة عادى يا جماعة.. أهلا بكم أنتم فى مصر وهو ما رآه البعض ينال من سمعة مصر بينما دافع البعض ورائه أنها مجرد مداعبة منها ولاتقصد الإهانة.

وكان لإعلامي تامر أمين الفنانة شيرين عبد الوهاب بسبب ما حدث في حفلها الأخير  حيث انتقد تصرفاتها و أكد أنها لا تتعلم من أخطائها نهائيا ويجب وضع حد لما تفعله فى حفلاتها جاء ذلك خلال تقديم تامر لبرنامجه أخر النهار وقال إن هذه القصة وصلت إليه من أحد الأصدقاء السوريين الذين كانوا  من حضور الحفل وانزعجوا مما فعلته شيرين بما قالته لأن مثل هذة الكلمات لايجب أن تخرج نهائيا حتى لو على سبيل التهريج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *