التخطي إلى المحتوى
حلا شيحة : أنا اتظلمت كتير ومبكرهش حد

فى ثانى ظهور لها فى البرامج بعد استضافتها فى برنامج صاحبة السعادة حلت الفنانة حلا شيحة ضيفة على برنامج من 4 لـ6 الذي يقدمه المذيع كريم كوجاك والمذيعة مها بهنسي على إذاعة نغم إف إم وهو اللقاء الإذاعي الأول الذي تجريه منذ تراجعها عن قرار اعتزال الفن.

حلا شيحة : انا من رواد برج الحوت وبحب صفاته

 

وتحدثت خلال اللقاء الذى استمر لمدة ساعتين عن سنوات الاعتزال والتي تخطت حاجز على الـ10 سنوات حيث قالت حلا عملت وقفة لنفسي وجرحت ورجعت وممكن أرجع أجرح تاني حسب ما بحس.

لأن في النهاية إحنا عبارة عن كتلة مشاعر مش إنسان آلي مثلا و بنحس بحاجات وطبعا بنغير في حاجات محدش يقدر يقول اتعلمت كل حاجة ودي أجمل حاجة في الإنسان.

حلا شيحة مبكرهش حد ومبحبش حد يظلمني 


وكشفت حلا عن انها من مواليد لبرج الحوت وعبرت عن سعادتها بالأغنية التي قدمها المطرب عمرو دياب لهذا البرج وفرحت بالأغنية دي حسيت إنه برج كويس وفيه أمل لية.


وعن اعتقادها  بالأبراج قالت حلا شيحة بحس إنها صفات حقيقية لكن مش بؤمن بالتوقعات اطلاقا  بس بحس فعلا إن صفات الأبراج فيها حاجات صح وطبيعة برج الحوت رومانسية ومواليده بيكونوا  عاطفين وبيتأثروا ببكاء الطفل.

ومن صفاته أنه مقاتل وأعتقد إني مقاتلة والبرج معطاء ومواليد البرج بيحبوا الناس أوي ومن صفاتهم الكرم وأنا من الشخصيات دي.


وأضافت حلا شيحة قائلة أنا اتظلمت مرة ومش حابة أقول تفاصيل لإني مش بحب أركز في تفاصيل خالص  ومبحبش أظلم حد وبعدي الأمور .

وطبيعتى أنى بتعامل مع من يكرهني بشكل عادي جدا و ممكن ابتسم وأبقى لذيذة بس هقف في حتة معينة مش هقرب أكتر بس مبكرهش حد نهائيا .

وقالت حلا محبة الناس نعمة من ربنا والفلوس برضه مهمة ان الواحد يقدر يتحرك ويبسط أولاده ونفسه وبيته وعن دورها في فيلم السلم والثعبان الذى شهد بداية نجوميتها  قالت الدور كان جميل والسيناريو كان حلو وكان فيه أبعاد مش حاجة خفيفة و كان حالة فنية ومن الأفلام اللي بحبها جدا.

وانا سمعت بالتفكير في عمل جزء ثانى من الفيلم وإن مؤلف العمل محمد حفظي بيفكر بس ده شيء مؤجل دلوقتى  وممكن أتردد في تنفيذه لأنه لو اتكرر مش هيكون حلو.


وعن الشئ اللى بتخاف منه أكدت  بخاف من المجهول وأكتر حاجة بتسعدني إني أقدر أسعد إللي حواليا وأنا بطبيعتي متفائلة جدا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *