التخطي إلى المحتوى
جدة تقتل حفيدها فى دار السلام و السبب غريب

جريمة بشعة تلك التى هزت انحاء منطقة دار السلام حيث قامت جدة بقتل حفيدها بسبب تافه وقد أدلت المتهمة  باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث،حيث قالت أكدت أن ابنتها تخرج كل يوم للعمل وتترك ابنها معها داخل الشقة حتى تعود من العمل .

وأضافت أن  حفيدى كان دائم اللعب و الشقاوة  داخل الشقة، وكانت تحاول تعديل سلوكه لكنها فشلت فى ذلك مشيرة فى اعترافاتها إلى أن حفيدها الذى يبلغ من العمر 5 سنوات، كان يتبول على نفسه باستمرار وحاولت أن تعلمه دخول الحمام ولكنه كان دائم البكاء والصراخ.

وأضافت فى يوم الحادث تبول الطفل على نفسه لا إراديا، فأمسكت به وخنقته واعتديت عليه بالضرب حتى لفط أنفاسه الأخيرة  حيث قالت الجدة مكنتش قاصدة أموته دة حفيدى انا كنت بحاول أدبه  مشيرة إلى أنها عندما اكتشفت وفاته لفته فى بطانية ووضعته داخل الشقة خوفا من افتضاح أمرها.

تفاصيل تلك الواقعة بدأت بتلقى قسم شرطة دار السلام، بلاغا من ربة منزل  بوفاة ابنها  طفل 5 سنوات على يد والدتها  داخل شقتها  انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة وتبين من التحريات والتحقيقات  أن الجثة متعفنة وملفوفة فى بطانية ،حيث اعترفت المتهمة جدة الطفل بضربه وتعذيبه حتى الموت  بسبب تبوله ليتم القبض عليها وإحالتها للنيابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *