التخطي إلى المحتوى
تطورات خطيرة فى قضية المتهم بقتل نجليه بالدقهلية


 تطورات خطيرة شهدتها قضية محمود نظمى المتهم بقتل ابنيه فى الدقهلية فى القضية المعروفة إعلاميا بعصافير الجنة   حيث شهدت محكمة جنايات المنصورة اليوم خلال محاكمة محمود نظمى قيام ممثل النيابة العامة باستعراض أقوال زوجة المتهم.

ممثل النيابة يكشف وجود خطاب مع المتهم يعترف فيه لأسرتة بارتكابه الجريمة

 

وهى سماح طارق الشافعى حيث أقرت بأن زوجها المتهم كان ينفق أمواله من الميراث على أصدقاء السوء وشرب المخدرات وانها قامت بالأتفاق مع أشقائه لمنعه، كما أقر هذا الكلام ايضا  كريم طارق الشافعى شقيقها.

كما كشف ممثل الإدعاء وهى النيابة  عن مفاجأة اخرى جديدة أثناء المرافعة فى قضية محمود نظمى المتهم بقتل نجليه ريان ومحمد بمركز ميت سلسيل وهي انه تم العثور على خطاب كان معدا من المتهم إلى أسرته يعترف فيه بارتكاب الواقعة وأنه نادم على ذلك.

النيابة تؤكد كافة الادلة تدين المتهم وتطالب بتوقيع أقصى عقوبة علية 



وأشارت النيابة العامة إلى أن الخطاب مكتوب  بخط يد المتهم محمود نظمى وتم ضبطه والتحفظ عليه.

كما دلت التحريات أن المتهم اعترف بأن زوجته كانت تمنعه من التصرف فى أمواله وهو ما جعله يحقد على أسرته وعندما سنحت له الفرصة و انفرد مع نجليه حتى أخذهم بالسيارة وألقى بهما من فوق كوبرى فارسكور  ليسقطا ويغرقا موتا .

كما طالب ممثل النيابة العامة فى جلسة المحاكمة  بتوقيع أقصى العقوبة على محمود نظمى المتهم بقتل أبنيه محمد وريان وهى الإعدام شنقا ليتعلم أن العدل ليس ببعيد عن مرتكبى الجرائم  وأكد أن النيابة العامة تأكدت من قيامه بارتكاب الجريمة.

كما أن المتهم محمود نظمى تمسك باعترافاته ثلاث مرات فى أماكن مختلفة وأمام المحكمة بقتل طفليه تفصيليا بما يتناسب مع شهادة الشهود وتقرير الطب الشرعي.

وكانت حالة من السعادة والفرحة قد عمت بين أقارب وأسرة محمود نظمى المتهم بقتل طفلية ريان ومحمد  فى الدقهلية.

وذلك بعد إعلان عبدالستار جاد محامي المتهم إنكاره جميع الاعترافات السابقة بقتل طفليه أمام رئيس المحكمة فى اثناء أول  جلسة  وأكد المتهم أنه أجبر على الاعتراف بقتلهما من قبل المباحث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *