التخطي إلى المحتوى
تابوت الفراعنة يثير الرعب فى الإسكندرية

أثار ظهور تابوت فى الإسكندرية حالة من الهلع خاصة مع الخوف من مايعرف بلعنة الفراعنة .

البداية كانت مع قيام صاحب عقار بهدم منزل لبناء عمارة واثناء ذلك ظهرت المفاجأة حيث عثروا على تابوت جرانيتى فقاموا بابلاغ الشرطة التى تواصلت مع وزارة الأثار.

تابوت الإسكندرية  ملئ  بمياة المجارى

 

وبالفعل حضر خبراء الاثار وتم الأستعانة ايضا بخبراء فى التعامل مع المومياوات من الاقصر .

وتم الكشف عن انه تابوت وبداخلة ثلاث ممياوات لثلاثة أشخاص ويرجح أنها ترجع لعصر البطالمة وكانت المفاجأة بأن المومياوات غارقة فى مياة المجارى وذلك لوجود شرخ فى التابوت الجرانيتى دخلت منه المياة ورجح الهبراء ان تكون المومياوات لعساكر خاصة مع ظهور سهم بأحدهم أما الحانب الاخر فيعتقد انها لأحد الاثرياء وان الدفن تم على وجه السرعة وقد يكون قد اوصى بالدفن تحت الرمال .

واستبعد البعض من ان تكون للاسكندر او قيادة فى ذلك العصر خاصة انه لاتوجد أية نقوش على التابوت او اى شئ يدل على ذلك .

لعنة الفراعنة تصيب الأسكندرية

ويبدو ان الجميع اصبح عنده هاجس لعنة الفراعنة والجميع فى الإسكندرية يسيطر عليهم هذه الحالة خاصة ان هناك أساطير بان اللعنة تحل فى حالة فتح تابوت على مومياء مثلما حدث فى بعض الافلام الأجنبية التى جسدت هذة الاسطورة كما ان مشهد المومياوات وهى مغطاة بالمياة جعل البعض يخشى من حدوث لعنة الفراعنة .

ولكن خرج الدكتور مصطفى وزيرى الامين العام للمجلس الأعلى للاثار خرج لينفى كل هذة الخزعبلات خاصة أنه قال انا اول شخص وضعت رأسى داخل التابوت ولم يحدث لى اى شئ.

الكوميكسات على تابوت الإسكندرية 

وبالطبع لم يفوت الشعب المصرى الفرصة وخرج على وسائل التواصل الأجتماعى ليكتب النكت والكوميكسات على السوشيال ميديا .

منها الحق يامحمد انزل بسرعة ابوك لقى تابوت فى المجارى ومعاه صورة للتابوت وهو مفتوح وملئ بمياة المجارى .

وطبعا مع العصور على التابوت فى الإسكندرية فتح المجال للسخرية خاصة وانه كان موجود فى المياة وقالوا يظهر المومياوات كانوا رايحين يصيفوا فغرقوا فى البحر .

وكمان عايزين سباك عشان يصرف مياة المجارى من التابوت .

دى اصلا مش تابوت والاحمر دا عصير فراولة بتاع أسكندر .

وكل ذلك وكان الناس تتعامل مع كل الاحداث بسخرية .

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *