التخطي إلى المحتوى
بنتى عمرها سنة وجوزى بيقولى مش عايزها وبيشرب مخدرات وألفاظه سيئة

المشكلة اللى جاتلنا النهاردة فى حال الناس من أحدى صديقات صفحة أسمع كلام ستك وهى ببساطة عن زوجة تعانى من أن زوجها لايصرف على بناتة ولايشاركها فى تربيتهم وكمان بيشرب مخدرات وهى المرة دى سابت البيت وراحت لوالدتها وبتسأل تعمل اية تعالوا نشوف بعتت أية .

تركت البيت وذهبت لأمى بعد كثرة أهانته

اختي عمرها ٣٠سنة  متزوجة من  خمس سنوات وربنا رزقها ببنتين  الأولى  ٤سنوات  والثانية عمرها سنة ونص وزوجها شغال في أحدى الشركات المتعلقة بالبتروكيماويات   بيديها ألف جنيه  بتدفع للحضانه ٩٥٠ باص و حضانه واكتشفت أنه بيشرب مخدرات وفي البيت  واسلوبه في الألفاظ أصبح سئ للغاية .

وبيقعد يقولها انا مش عايز البنت دي اللي هي بنته الصغيرة وربنا سبحانه وتعالي قال ونرزقهم واياكم وبيقول للناس ضحكت عليا وجبتها من ورايا والناس تقوله دي حاجه بايد ربنا ومش مقتنع وحالتها النفسية سيئة  وهي زعلت كتير ومسبتش بيتها ولا مرة فى كثرة المشاكل دى ولكن المره دي سابت البيت واخدت البنات  وراحت لماما .

زوجى لايشاركنى فى تربية البنات 

لانها تعبت بتربي العيال لوحدها وهو مش بيساعدها نهائيا دا غير الكلام اللى بيقولولها وقعدنا قبل كدا كذا مرة مع أسرتة وهو لايحترم أحد وكل مرة يتأسف لها ويقول هرجع كويس ولكن لاتمر فترة ويعود لما سبق نعمل اية ونتصرف أزاى .

حل ستو القصة ممكن تتحل ترجعوا لحد كبير يكون له تأثير علية و من اسرتة ويخد تعهد علية برعاية بيتة وبناتة ويكون شاهد على الكلام فى القعدة وان مكنش كدا من حقها انها تتجة للمجلس القومى للمرأة وهما هيقوموا باللازم لأنه ملزم انة يصرف عليها وعلى بناتة وذاذا لم يرتدع فيكون الحل الابغض وهو الانفصال ولكن دعية لأخر تصرف حرصا على أسرتها الصغيرة.

ولكن ما هو ملفت للنظر كم الاستهتار الذى أصبح علية العديد من الاباء مع أسرهم وعدم تحمل المسئولية فهذا زمن عجيب بالفعل كل شئ أصبح معكوس ودا واضح من كم المشاكل اللى بتجلنا وبتكون أغلبها من مشاكل أسرية ناتجة من عدم تحمل المسئولية نهائيا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *