التخطي إلى المحتوى
أول تعليق من بطل إنقاذ ضحايا محطة مصر

أكد  وليد مرضي عامل بالشركة الوطنية لخدمات ركاب قطارات النوم والذى أنقذ العديد من ضحايا حادث محطة مصر بأطفاء الحرائق التى أشتعلت بهم  إنه فوجئ باشتعال النيران في مجند ومواطنين بعد اصطدام الجرار رقم 2302 بالرصيف رقم 7 بمحطة مصر وأضاف النار كانت مشتعلة الناس  ومفكرتش غير إني أطفيهم  ودا واجب عليا.

وليد مرضى عامل بالشكرة الوطنية لخدمات ركاب قطارات النوم

وأضاف وليد  الذي ظهر في مقطع فيديو التقطته كاميرات مراقبة محطة مصر وهو يحاول إخماد النيران التي اشتعلت في أحد المواطنين استخدمت جراكن المياه، وبطاطين من أكشاك الشركة لإطفاء المواطنين خاصة أن النار كانت مشتعلة بهم .

وبعدين سمعت أحد المواطنين بيستغيث  بيقول إلحقوني القطر داخل بسرعة  قبل أن يصطدم القطار بكل قوته بالرصيف وجدار مبنى الكافتيريات  وأشار وليد إلى أنه نجح هو وزملاؤه من العاملين بالشركة خاصة زميله محمد رمضان  في انقاذ أكثر من 10 مواطنين  اشتعلت النيران بهم والمشهد كان صعب أووى والناس كانت بتستغيث بشدة.

أكد مصدر مسئول بهيئة السكة الحديد عن أن حادث المأساوى فى  محطة مصر قد أسفر حتى الآن عن مصرع 20 ضحية  وإصابة 40، وذلك نتيجة انفجار مولد قطار بمحطة مصر، واصطدام الجرار برصيف رقم 7  بسرعة  وكانت غرفة عمليات النجدة تلقت بلاغًا، يفيد بتصاعد أدخنة من محطة مصر، وعلى الفور تم الدفع بـ10 سيارات إطفاء وخبراء المفرقعات، وعناصر شرطة النقل والمواصلات، للوقوف على ملابسات الواقعة وتبين بالفحص المبدئي نشوب حريق بأحد القطارات نتيجة اصطدامه بالرصيف رقم 7.

أصطدم أحد القطارات بالرصيف فى محطة مصر ونتج عنه حريق ضخم بالأضافة إلى وقوع ضحايا واصابات حيث تصاعدت الادخنة فى سماء القاهرة، اثر حريق داخل محطة رمسيس  اندلع بأحد القطارات نتيجة اصطدامه بالرصيف و انتقلت على الفور  سيارات اﻹطفاء إلى موقع الحريق.

ومن ناحية أخرى أصدرت هيئة السكة الحديد تعليمات بإيقاف حركة القطارات بمحطة مصر بالقاهرة بعد الحريق، الذى وقع على رصيف رقم 7 داخل المحطة، كما فرضت قوات الأمن كردونا أمنيا حول موقع الحريق، ومنعت المواطنين من الاقتراب منه نهائياومن ناحية أخرى تقدم هشام عرفات وزير النقل باستقالتة إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *