التخطي إلى المحتوى
الفرق بين شاكيرا والأم المصرية فى 5 لقطات

 

فجأة وبدون سابق أنذار أحتلت المطربة الكولومبية شاكيرا صفحات التواصل الإجتماعى بصورة غير مسبوقة خاصة مع انتشار صور لها وهى تقضى أجازتها على أحد الشواطئ ومعها اولادها وهى فى صحبة صديقهاالأسبانى جيرار بيكيه لاعب كرة القدم الشهير حيث رصد البابارتزى صورها وهى تعتنى بطفليها كأم سواء فى تنشيف اجسامهم من المياة اة وضع كريمات مرطبة للبشرة لهم لنزولهم البحر ولحمايتهم من الشمس .

شاكيرا تحمل أحذية أولادها فى لقطة تعكس الأمومة

 

ومن هنا تحولت النجمة العالمية شاكيرا لمحط أحاديث الكثيرون بعد حركاتها كأم التى تمت منها بدون ان تشعر وهو ما جعل الجميع يتعاطف معها كأم وتحديدا اللقطة التى تظهر فيها وهى تحمل طفلها وتحمل حذائة فى يدها الثانية وبالطبع لم يتوقع الكثيرون هذا المشهد خاصة من نجمة عالمية مثلها قادرة أن تأتى بصف كامل من الخادمات للأعتناء بابنائها بدون ان تبذل أى مجهود نهائيا وهو ما جعل كل التعليقات على تلك الصورة معها بل وزادت هذة الصورة من شعبيتها .

اما ثانى اللقطات فكانت لشاكيرا وهى تقوم بتنظيف ملابس اولادها من الرمال  إلى جانب حملهم  رغم أن معها صديقها ألا انها لم تهتم لذك واهتمت بأطفالها وهو ما انعكس عليه حيث قام فى بعض اللقطات التى ظهرت لهم بمساعدتها .

ولكن اذا جئنا للأم المصرية فهى تهتم بتحضير أشياء المصيف وبعضهم لايمل من الشكوى بعد طلوع أولادهم من البحر من أن الملابس مليئة بالرمال ولكن هناك البعض الاخر الذى يفعل جزء مما فعلته شاكيرا من الاهتمام بولادهم وهم على الشاطئ فمتعتة هؤلاء هى أن السعادة لاولادهم وليس متعتهم الشخصية .

جوائز شاكيرا على الألبوم الجديد

 

وتجدر الإشارة إلى ان شاكيرا البالغة من العمر 41 عاما قد احييت أخر حفل غنائى لها فى بيروت من عدة أيام وذلك خلال افتتاح مهرجان الأرز الدولي وهذا هو ثانى حفل لها فى لبنان ،ولم ينسى الجميع انها صرحت وقتها بان هذة أرض أجدادها حيث ان لها اصول لبنانية حيث أن والدها لبنانى الأصل .

وتم تقديم هديه لها من المشرفين على المهرجان عبارة عن سلسلة تحمل الأرزة وهى  رمز العلم اللبنانى وشعار مهرجانات الأرز الدولي، مصنوعة من الذهب ومرصعة بالألماس.

وجاء هذا الحفل فى اطار جولة مكوكية تقوم بها شاكيرا من أجل البومها الجديد إل دورادو وقد حصل على 13 جائزة جرامى اللاتينية وأخرى جرامى عالمية .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *