التخطي إلى المحتوى
أول طالب جامعى يموت من البرد

بعد ان شهدت العديد من دول العالم أسؤ موجة من الطقس البارد ازدادت  حالات الوفيات  وهناك فى مصر حالتى المنيا والمحلة رغم نفى البعض من حدوث ذلك فى مع عجوز المحلة ولكن هذه المرة مع طالب جامعى تم العثور علية ميتا خلف أحد مبانى جامعة آيوا الأمريكية، فى ساعة متأخرة من الليل.

والقصة بدأت مع عثور رجال الأمن داخل الجامعة على جثة طالب يدعى جيرالد بيلز 18 عاما  خلف أحد المبانى التابعة للجامعة  حيث كانت درجة الحرارة فى ذلك الوقت أكثر من 20 درجة مئوية، تحت الصفر وتم نقل الطالب المتوفى بيلز، إلى أحد مستشفيات الجامعة  ولكنه توفى  ولم يتم تحديد السبب الرسمى للوفاة  ولكن يُعتقد أن الطقس البارد هو سبب الوفاة، وتم استبعاد شبهة المشروبات الكحولية  وذلك حسب تقارير إعلامية هناك.

ومن ناحية أخرى اصدرت الجامعة بيانا عبرت فيه عن حزنها لفقدان أحد أفراد عائلتها، كان الطالب البالغ من العمر 18 عاماً طالباً في السنة الأولى في الجامعة وخريجاً حديثاً من  احدى المدارس الثانوية، فيما قال والده أن ابنه كان هادئاً وكان شخصاً عطوفاً للغاية  وكانت لديه رغبة فى أن يصبح طبيبا أو جراح أعصاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *