التخطي إلى المحتوى
أزمة فى حراسة مرمى الأهلى

يبدو أن أزمة حراسة المرمى فى النادى الأهلى أصبحت مشكلة كبيرة نظرا للعجز الشديد بها وقد وضع   إكرامي   نجم النادي الأهلي وحارس مرماه السابق ووحش افريقيا  روشتة للخروج الآمن من أزمة حراسة المرمى للنادي الأهلي من مباراة شبيبة الساورة الجزائري في الجولة السادسة والأخيرة من دورى المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

حيث أكد إكرامى أن محمد الشناوي سيكون قادراً على العودة من اصابته خلال مباراة شبيبة الساورة، خاصة وأن إصابته لن تستغرق وقتاً طويلاً مقارنة بشريف إكرامى مشيراً إلى أنه في  حالة عدم شفاء الشناوي، فمن الممكن حصول  شريف على مسكنات للجلوس على دكة بدلاء الفريق احتياطياً لعلي لطفي.

وأكد إكرامى  أن الحديث المتداول  عن تدريب لاعب آخر على اللعب في مركز حارس المرمى   كلام فارغ  بحسب رأيه وغير منطقي بالمرةوحول ما أثير عن إمكانية لعب رمضان صبحي في هذا المركز، على خلفية تدريب كحارس مرمى تحت قيادة مارتن يول مدرب الأهلي السابق و قبل إحتراف صبحي في الدوري الانجليزي، أكد إكرامي أن هذه التدريبات كانت على سبيل الترفيه ليس إلا ولا يمكن الاعتماد على صبحي في هذا المركز.

ومن المعروف أن مباراة الأهلي وشبيبة الساورة تأهل  الأهلى إلى دور الثمانية، حيث يحتاج الأهلي للفوز من أجل التأهل دون انتظار نتائج المنافسين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *