التخطي إلى المحتوى
أحمد رمزى الفنان الوحيد الذى نفذت وصيتة كما طلبها

تحل اليوم ذكرى رحيل  الفنان أحمد رمزى الملقب بالولد الشقى  لأنه جسد العديد من الأدوار التى تمثل ذلك  وحقق نجاحا  منقطع النظير  منذ أول ظهور له فى السينما ليتصارع عليه منتجى  السينما بعد ذلك، وبالرغم من حبه الشديد للسينما إلا أن دخوله المجال جاء بالصدفة البحته بعد فشلة فى كلية الطب حتى بعد ان حول لكلية التجارة فشل هذة المرة ويبدو أن خسارة والده الكبيرة فى البورصة عملت له تأثير فى عدم التكملة بتلك الكلية .

خسارة والدة لكل أمواله فى البورصة أثرت فى حياتة 

ولاشك أن   صداقته القوية بالفنان الراحل عمرو الشريف ساهمت كثيرا فى هذا المجال قبل أن تحدث بينهما القطيعة الكبرى ورغم ذلك فقد أصاب  أحمد رمزى الحزن وسوء الحظ فى أول فيلم رشح لها بعدما أخبره صديقه عمر الشريف أن المخرج يوسف شاهين قد رشحه لدور البطولة فى فيلم  صراع فى الوادى إلا أن الدور نفسه ذهب للشريف  وهو ما أصاب أحمد رمزى بالصدمة وقاطع عمر الشريف لمدة 8 سنوات لدرجة ان هناك مشهد جمع بينهم فى فيلم صراع فى الميناء يقوم فيه عمر بضرب رمزى وهذا ماحدث فعلا وضربة بقوة لدرجة أنه سقط فى مكان مخلفات السفن فى الميناء .

سر القطيعة بينه وبين عمر الشريف والعلقة الساخنة فى صراع فى الميناء 

وكانت الانطلاقة  من خلال فيلم  أيامنا الحلوة الذ جمعه بصديقه أيضا عمر الشريف، وتوالت أعماله التى أشتهر من خلالها بدور الولد الشقى  وجان السينما وقدم خلال مشواره أكثر من 100 فيلم منها تمر حنة وابن حميدو مع الراحل إسماعيل ياسين وعائلة زيزى والوسادة الخالية وشياطين الجو وغيرها من الافلام على مدار تاريخة .

وعرف أنه كان دائم الإقامة فى الساحل الشمالى بعيدا عن زحام ودوشة القاهرة وكان يرافقة مساعدة عبد الله الذى استمر معه لمدة 40 عاما ويوم  الوفاة  استيقظ كعادته ظهرا وذهب إلى الحمام ونادى على  عبد الله  الذي يرافقه وطلب  منه إعداد الإفطار وكان عبارة  عن جبن أبيض بدون ملح وخبز وكوب من اللبن وهو فطارة المفضل  وعندما دخل الحمام شعر بالدوران وسقط على الأرض وهنا شعر عبد الله بأنه سقط فنادى علية وقال رمزى ألحقنى ياعبد الله ولم يستطيع حمله فاستعان بجارهم وهو خالد نجل المايسترو الراحل صالح سليم .

حيث أن فيلتهم المجاورة لرمزى وعندما وضعوه على الكنبه فقال لهم مش قادر احرك ذراعى وطلبوا الإسعاف واثناء نقلة لمستشفى العلمين كان قد فارق الحياة وكانت وصيتة أن يتم دفنه  فى المدفن الذى قام بشرائه فى سيدى عبد الرحمن وكان له راى فى حضور العزاءات  ويقول أن الحزن في القلب فقط، والذي يذهب لتقديم العزاء يكون  بهدف التصوير وكان من اسباب شراءه مدفن في سيدي عبد الرحمن أن يكون قريب من البدو وأهل الساحل الشمالى الذين كانوا يعشقونه ويخدمونه و لذلك لم يُشارك في تشييع جنازته سوى هؤلاء الناس الذين يحبونة وخالد صالح سليم وأحمد السقا وطارق نجل عمر الشريف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *