التخطي إلى المحتوى
وفاة طفلة تلا بـ”إنفلونزا”.. وصحة المنوفية توضح حقيقة إصابتها بـ”إنفلونزا الطيور”
صورة ارشيفية
شهدت إحدى قرى مركز تلا بمحافظة المنوفية وفاة طفلة بسبب الإنفلونزا، واشتبه في كونها إنفلونزا الطيور، وكانت الطفلة قد أودعت العناية المركزة بمستشفى تلا المركزي، ثم نقلت إلى مستشفى حميات شبين الكوم، وفاضت روحها هناك.
 
وقال الدكتور محمد العسكري، مدير عام الطب الوقائي بمديرية الصحة بمحافظة المنوفية: إن نتائج تحليل العينات الخاصة بوفاة الطفلة “جنى محمد، 4 سنوات”، أثبتت أنها توفيت نتيجة إنفلونزا موسمية وليس إنفلونزا الطيور.
 
وأضاف العسكري، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، أن وزارة الصحة أخذت جميع الاحتياطات مع الطفلة منذ الاشتباه في إصابتها بإنفلونزا الطيور، وعولجت على أنها مصابة لحين جرى إثبات العكس عن طريق تحليل العينات.
 
وأوضح مدير عام الطب الوقائي بالصحة، وجود وحدات ولجان تعمل على رصد الاشتباه بإصابات إنفلونزا الطيور، وأرسلت لجنة من الطب البيطري إلى المنزل المشتبه به وأخذت العينات اللازمة من الطيور سواء كانت نافقة أو حية لتحليلها.
 
بدوره، أوضح نصيف الحفناوي، وكيل صحة المنوفية، وفاة طفلة بسبب الإنفلونزا الموسمية وليست إنفلونزا الطيور، إذ تسببت في إصابتها بالتهاب رئوي حاد، توفيت على إثره.
 
وأضاف الحفناوي، في بيان اليوم، إنه جرى “أخذ عينة ومن ثم إرسالها إلى معامل وزارة الصحة بالقاهرة، وتبين سلبية الحالة من الإصابة بإنفلونزا الطيور.
 
وأوضح أن الطفلة جنى محمد 4 سنوات، أصيبت بمرض التهاب رئوي شديد، توقف على إثره القلب مرتين، وجرى عمل الإنعاش اللازم له ولكن توقفت عضلة القلب بعد إيداعها بالعناية المركزة بشبين الكوم، ومن ثم لمستشفى حميات شبين الكوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *