التخطي إلى المحتوى
وصية حسن كامى قبل رحيلة بساعات

شيعت اليوم جنازة الفنان الراحل حسن كامى وخرج الجثمان من مسجد السيدة نفيسة مثلما أوصى كما أوصى  قبل رحيله بأيام بعدم إقامة  عزاء له  على أن يقتصر العزاء  أمام مقبرته أثناء الدفن فقط، وهو ما حدث  بعد دفنه بمقابر الأسرة في منطقة باب الوزير والغريب هو عدم حضور الفنانين لجنازتة باستثناء الفنان شريف خير الله وأيمن عزب عضو نقابة المهن التمثيلية والفنان بسام رجب .

جنازة حسن كامى لم يحضرها أى من النجوم 

وأدى صلاة الجنازة آلاف المصلين وحسن كامي ممثل ومطرب أوبرالى شهير توفى عن عمر يناهز 82 وشاء القدر أن يتوفى فى نفس شهر ميلاده حيث  ولد في 2 نوفمبر 1936 .

وقد درس بمدارس الجيزويت و حصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة  وحصل على دراسات اوبرا وموسيقى عالية بمعهد الكونسرفتوار  وأكاديمية الفنون وشارك في العديد من المسلسلات على مدار تاريخه ومن أهمها أنا وأنت وبابا في المشمش مع الراحل حسن عابدين و بوابة الحلواني  و رأفت الهجان مع الراجل محمود عبد العزيز  و الخواجة عبدالقادر مع الفنان القدير يحى الفخرانى ومسلسل العراف مع الزعيم عادل إمام وغيرها من الاعمال الفنية ومنها فيلم سمع هس مع الراحل ممدوح عبد العليم .

حسن كامى كان يستعد للأحتفال بعيد الميلاد وكان يتمتع بصحة جيدة

وأكد رؤوف الإتربى   مدير أعمال الفنان الراحل حسن كامى إن الفنان الراحل كان يتمتع بالطيبة والمعاملة الحسنة لجميع المحيطين به والأخلاق الطيبة وكان يتمتع بصحة جيدة ولكن منذ يومين شعر بالتعب والإرهاق ونقل المستشفى حتى توفى اليوم .

ولم يمهل القدر الفنان الراحل حسن كامى للاحتفال بالعام الجديد حيث كان يستعد للاحتفال بأعياد رأس السنة والعام الجديد  وهو ما عبر عنه فى صورة قام بنشرها على حسابه على فيسبوك   بعدما قام بتزين شجرة الكريسماس بالأضاءات فى منزله  وكتب على الصورة تعليق وهو استعد لاحتفالات أعياد الميلاد للعام المجيد.

والفنان الراحل حسن كامى غائب عن  السينما والدراما منذ فترة وذلك  لانشغاله بمكتبته، التى يديرها بنفسه بعد وفاة زوجته منذ 6 أعوام  والتى أثرت فيه بشكل كبير  وجعلته يبتعد عن الأضواء والشهرة خلال الفترة الماضية  وتفرغ تمام للجلوس في المكتبة وقال فى تصريحات سابقة  إن المكتبة موجودة منذ عام 1953  وإنه هو وزوجته توليا إدارتها فى عام 1986، لكن مع رحيل زوجته أصبح هو من يديرها بنفسه..

وكان يشعر بسعادة كبيرة عندما يقضى وقتا طويلا فى المكتبة  فضلا عن قراءته للكتب  وهى الهوايه المفضلة له مشيرا إلى أن كان يمثل ويسافر ويغنى فى أكبر مسارح العالم، وزوجته الراحلة كانت تتولى شئون المكتبة  لكن بعد وفاتها  كل حياته لها حيث تحتوى على 400 كتاب والعديد من اللوحات النادرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *