التخطي إلى المحتوى
وصلت مع زوجى لمرحلة الكره ..أعمل أية

المشكلة دى جتلنا من احدى الصديقات على الصفحة بتتكرر فى كل بيت خاصة الأزواج اللى مسافرين بيشتغلوا برا تعالوا نشوفها زى ماكتبتها ونقول الحل .
كنت بحب زوجي جدا وعلي استعداد اعمل اي حاجه ترضية وطول الفترة دي عذبني بمعني الكلمه اي نعم مضربنيش ولا اهاننى بس عذبني بطريقه اقسي من كده وهو بيقول ماكنتش فاهم .

بداية المشاكل بين الزوجين

زوجي عنده ولد وبنت وامهم متوفية المهم الولد والبنت دول اشبه بالقرود اقسم بالله وكمان زوجي كان كل همه يعوضهم بس علي قفايا .. وانا كنت عايزة اكسب ثوابهم وفي سبيل الحاجتين دول انا اتدمرت العيال اهلهم موصينهم توصية جامده لدرجة والله كنت بنام فى اليوم 3ساعات بس وفوق دا كله تهزيق من اهاليهم ومنهم وزوجى شايف وساكت عشان لو رد عليهم هيعاملو عيالو وحش.
حياتي بقيت عباره عن هم وخدمتهم والله كل حاجه في شقتي بايظه كل حاجه اهله شتيمه واهانه فيا بسبب العيال لو غفلت عنهم دقيقه تخرب الدنيا هم كبار 7و4 سنين حقي الطبيعي مش عارفه اعيشه الا الصبح لما البنت تروح عند ستها والله هو مسافر وطول الاجازة بتاعته نايم وواخد بنته في حضنه طول الليل وانا نايمه في السرير لوحدي وتيجي الصبح تطلع ولو رجعت لقيت ابوها حاضني تطلع ع السرير وترمي نفسها وتصوت وهو يجري جري عليها ويزقني يمكن عشر مرات وواضح انها بتلعب عليه هو بينزل اجازة كل سنة ويقعدها معاهم وانا فين من كل دا انا فين نفسيتي تعبت لدرجة اني كرهته لانه مبيفهمش عياله حقهم يقعدو معا ابوهم وانا فين حقي يبقى  لا في لليل والا نهار فين حقي حولت افهمه ان كده غلط اتهمني باني بغير من طفله سكت بس بقا فيه بينا فجوة كبيره حاسة اني كرهته جدا جدا .

مرحلة المشكلة وصلت للكره

ومش مسمحاه ابدا كرهته لانه مش عارف يعدل.. زوجي كويس وطيب والله ووعده وعد راجل بجد بس انا كرهته .
هو عرف غلطه وبيقولي سامحيني وانا مش هبعد عنك ابدااا وبحبك لكن انا مش حاسه بالحب دا .
والله بعمله كل اللى  يرضيه بمعني الكلمه لكن مش مصدقه حبه بيحلف بحبه لكن انا مش مصدقه ان هو صادق ومبيكدبش لكن بعد كل التعب دا والحرمان دا حاسه انه لو عمل ايه مش هيعوضني ظروفه صعبه وانا وقفت جنبه جدا كنت في ضهره برغم كل دا ولسه ظروفه مخلصتش بيقولي اصبري وهعوضك والله هعوضك كل صبرك .
انا مش عايزة تعويض انا عايزة ارجع احبه لاني بجد كرهته شفت كل انواع القسوه يعني موصلتش للمرحله دي من فراغ ومينفعش اتطلق لاني كده هبقا اطلقت للمره التانية واحنا صعايدة ومخلفتش منه.
انا عارفه ان زوجي طالما وعدني هيوفي لكن انا مش قادرة اقبله تاني وحاسه ان كل حاجه مبقاش ليها طعم .

الحل :كل البيوت مليئة بالمشاكل ولكن زوجك بين طرقان السندان بين الاولاد اليتامى وبين حبه ليكى وبيحاول التوفيق بين الاثنين ومتنسيش أن البنت صغيرة فطبيعى انه يتعامل معها كدا ياريت تصبرى شوية ومتزعليش .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *