التخطي إلى المحتوى
وائل نور قصة مأساوية .. أصبح أب بعد وفاته بتسعة أيام

اليوم هو الذكرى الثالثة لرحيل الفنان وائل نور الذى رحل فى 2 مايو 2016، والتى سببت وفاتة صدمة كبيرة داخل  الوسط الفنى بسبب رحيله المفاجئ فى عمر صغير حيث رحل عن عمر يناهز الـ55 عاما، بعد إصابته بجلطة قلبية أدت إلى وفاته داخل منزله بالإسكندرية.

وقد تميز  الفنان وائل نور فى كل أدواره التى أداها سواء فى المسلسلات أو فى السينما أو حتى أمام الجمهور فى المسرح حيث تميز فى دور الولد الشقى وعرفه الجمهور بشكل قوى من خلال مسلسل البخيل وأنا والذى ظهر فى دور ابن الفنان القدير الراحل فريد شوقى، وقدم أيضا أدوارا متنوعة ما بين الشرير والطيب والمدمن والرومانسى والتى ظهر بها من خلال أعماله المتميزة أهمها مسلسل المال والبنون ومسلسل ذئاب الجبل ومسلسل دموع فى حضن الجبل   وشارك أيضا فى فوازير  جيران الهنا  مع الفنانة نادين انقطع عن السينما لفترة طويلة لكنه عاد إليها من خلال فيلم الليلة الكبيرة.

وعلى الرغم من رحيله إلا أن الفنان الراحل وائل نور سيظهر مجددا فى شهر مضان من خلال  مسلسل شقة فيصل الذى سيعرض على قناة ام بى سى مصر وذلك لتصويره بعض المشاهد بالمسلسل قبل وفاته منذ عدة سنوات وبعدها واجه المسلسل عدة تأجيلات حتى تم الاستقرار على موسم رمضان هذا العام لعرضه.

وبالنسبة لحياته العائلية  فقد تزوج الفنان وائل نور مرتين فقط فى حياته الأولى كانت من الفنانة أميرة العايدى والتى أنجب منها سارة ويوسف و لكنهما انفصلا بعد زواج استمر 7 سنوات وتزوج المرة الثانية من غادة محمد وأنجب منها أيضا ولدا وبنتا وأصبح أب لطفل ثالث عقب وفاته بتسعة أيام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *