التخطي إلى المحتوى
هند رستم انسدت شرايين قلبها بسبب حزنها على وفاة والدتها

قام محرك البحث  جوجل بالاحتفال  بالذكرى الـ87 لميلاد الفنانة الراحلة هند رستم التي اشتهرت في مسيرتها الفنية بتقديم أدوار الإغراء وقد ولدت  هند رستم  في 12 نوفمبر 1931  وتعد من أهم الممثلات في العصر الذهبي للسينما المصرية،  ولقبها النقاد بـ ملكة الإغراء  و مارلين مونرو الشرق وقد توفيت في 8 أغسطس2011.

هند رستم عانت من صدمات كثيرة فى حياتها وكانت مفرطة فى التدخين

ورغم كل هذة الالقاب فأن الكثيرون لايعلمون الفنانة الراحلة هند رستم قد عانت  من صدمات عديدة  في حياتها كانت أكبرها على الاطلاق هو فقدانها لأقرب الناس إلى قلبها وهى امها وكان ذلك فى عام 1956 وكانت فى نفس الوقت تقوم بتصوير فيلم عواطف مع الفنانان كمال الشناوى ومحمود المليجى .

ودخلت هند رستم فى حالة نفسية سيئة بعد وفاة والدتها وانقطعت فترة عن الاعمال الفنية  وأصابتها آلام شديدة في الصدر  وقام الأطباء بتحذيرها من العصبية الزائدة  والإفراط في التدخين وخضعت للفحوصات وتم اكتشاف انسداد 4 شرايين بسبب حزنها الكبير على رحيل أمها ونصحوها بأجراء عملية فى أمريكا فىذلك الوقت .

هند رستم عانت من داء الوسوسة فى غسل اليد 

وبعدها توقفت عن التدخين لأكثر من عامين ثم عادت لتدخن 10 سجائر بصفة يومية وضربت بقرارالاطباء عرض الحائط ولم تتوقف عصبيتها ولا حتى من الاندماج فى تجسيد أدوارها فى السينما  فقد عاشت حياتها مصابة بداء العصبية وايضا الوسواس لدرجة انها كانت تهتم كثيرا بالنظافة بدرجة مبالغ فيها لدرجة أنها عندما تذهب للطبيب كانت لاتقوم بلمس مقبض الباب وتضع المطهر فى يديها .

وكانت تغسل يدها 10 مرات يوميا والشئ العجيب انها كانت تعانى من موجات اكتئاب بصورة حادة خاصة بعد انتهائها من أداء أدوارها فى الأفلام ويرجع ذلك إلى تقمصها الشخصية بصورة كبيرة وتأثرها الشديد بذلك ومنهاما حدث معها فى فيلم شفيقة القبطية ودورها المؤثر فيه.

ونفس الحال غندما أدت دورها فى فيلم الخروج من الجنة حيث جسدت دور فتاة كانت تحب مطرب ولكنها تزوجت من رجل اخر ومن كثرة تقمصها لهذة الشخصية أصيبت بأرهاق شديد خاصة أن كل انفعالاتها كانت طبيعية وكانت تجيد تجسيد الشخصيات المركبة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *