التخطي إلى المحتوى
مفاجأة سارة فى جلسة المتهم بقتل نجليه فى الدقهلية

حالة من السعادة والفرحة عمت بين أقارب وأسرة محمود نظمى المتهم بقتل طفلية ريان ومحمد  فى الدقهلية بعد إعلان عبدالستار جاد محامي المتهم إنكاره جميع الاعترافات السابقة بقتل طفليه أمام رئيس المحكمة فى اثناء الجلسة  وأكد المتهم أنه أجبر على الاعتراف بقتلهما من قبل المباحث.

محمود نظمى ينكر يؤكد انه أجبر على الاعتراف بقتل أبنائه

 

ووهنا بكت زوجته وهي تردد أنا كنت عارفة إنه بريء فيما تبادلت أمه وأقاربه التهنئة والأحضان ورددت الأم قائلة الحمد لله ربنا ظهر الحق لانهم كانوا غير مقتنعين بأنه قتلهم وذلك فى القضية التى شغلت الرأى العام .

تجدر الإشارة إلى ان  المحكمة قد عقدت جلسة سرية داخل غرفة المداولة لم يحضرها سوى محامي المتهم فقط واستمعت خلالها المحكمة إلى شهادة كل من شقيق المتهم وجارهم.

المحكمة عقدت جلسة سرية واستمعت للشهود

 

وبعدها قرر المستشار نسيم بيومى رئيس الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات المنصورة تأجيل محاكمة محمود نظمى المتهم بقتل نجليه إلى جلسة الخميس الموافق 25 أكتوبر وذلك لسماع مرافعة النيابة العامة فى القضية.

يذكر بأن محمود نظمى أنكر قتله أبناءه محمد وريان أمام هيئة المحكمة كما استمعت المحكمة إلى أقوال كل من محمد ورضا أشقاء المتهم وصديقه وليد، وأدلوا بأقوالهم فى الواقعة.

تجدر الإشارة إلى انه قد تم بث فيديو لاعترافات محمود نظمى بقتلة لأبنائه حيث طالب محمود نظمى فيه  بإعدامه وقال هيبقى أخف حاجة عندى وتمنى أن يحكم عليه القاضى  بالإعدام وبرر ذلك بقوله أنا طول حياتى هفضل أفتكر اللى حصل.

وقال ايضا علشان أنا مجرم و لو حد تانى بيحكيلي اللى حصل هقول عليه كافرو لو اتحكم عليا ١٠٠ مرة ولو اتحكم عليا بالإعدام هرتاح.

وتجدر الإشارة إلى أن المستشار نبيل صادق  النائب العام المستشار بيانا بشأن القضية رقم 2836 لسنة 2018 جنايات وهى الخاصة بمقتل طفلى ميت سلسيل التابعة لمحافظة الدقهلية والمتهم فيها محمود نظمى.

وهو متهم بقتلهم وأعلنت النيابة فى بيانها إحالة الأب المتهم إلى المحاكمة الجنائية العاجلة وذلك بعدما وجهت له النيابة العامة تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد للاطفال  ريان ومحمود نظمى بالأضافة إلى اتهامه بتعاطى المخدرات.

ولكن جاءت جلسة المحاكمة وانكاره لاعترافاتة لتقلب الموازين فى هذة القضية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *