التخطي إلى المحتوى
ماهر عصام عاش وحيدا بعد وفاة جميع أفراد أسرتة و قسوة الوسط الفنى تسببت فى وفاتة

مع مرو الذكرى الاولى لوفاة الفنان ماهر عصام تظهرمدى قسوة الوسط الفنى فوفقا لماقاله محمد عبدالحافظ، أقرب الأصدقاء  لماهر عصام حيث  إن صداقتهما تمتد إلى نحو 18 عاما  منذ بداية التحاق الأول بالوسط الفني حيث أكد  أن ماهرأخوة الصغير وصديق عمره وكان شخص طيب على نياتة.

ماهر عصام عاش وحيدا بعد وفاة جميع أفراد أسرتة

ومن المعروف أن معاناة ماهر بدأت عند وفاة شقيقته الوحيدة وهى  حنان  قبل عدة سنوات بعد معاناة طويلة مع مرض الفشل الكلوي  حيث لم ينجب أبويهما سوى ماهر وحنان، موضحاً أن  رحيل  شقيقته أثرت فيه نفسيا لأنها كانت روحه ورأى معاناتها الشديدة خلال المرض  وقد رحلت  أمام عينيه  وكان والدة قد توفى قبل وفاة شقيقته بفترة طويلة منذ أن كان ماهر طفل وقبل وفاتة ب3 سنوات أصيب بانفجار شرياني فى الرأس .

محمد عبدالحافظ الصديق الوفى لماهر عصام 

وظل فى المستشفى لمدة 45 يوم وتم شفائه  بعد أن فقد الجميع  الأمل وتوقع الأطباء أنه انتهى ولا مجال للشفاء نهائيا  وعاد للحياة  متفائل كعادتة  لكن الحياة كانت قاسية بفعل الوسط الفني   فوفقا لكلام صديقة محمد عبدالحافظ فلم يطلبه أى منتجون أو مخرجون للعمل في أدوار بأجر محترم، وأصيب بصدمة نتيجة ذلك، حتى أنه وصل إلى 38 عاماً ولم يتزوج أو يدخل دنيا وكان يسكن  في شقة إيجار جديد بمنطقة 6 أكتوبر لتمر الأيام وتصاب والدتة لامرضوسرعانما ترحل هى الأخرى ليصبح وحيدا .

 

ولكن هذة  المرة أصيب بانفجار شؤايين متعددة فى المخ  وتحديدا بعد انتهاء مباراة مصر وأراجواى  مما  أدى إلى سكتة دماغية ونزيف حاد ولم يستطع الأطباء تحديد مصدره وأجزم الأطباء هذه المرة بأن المخ انتهى  نهائيا وحدثت الوفاة .

 

وماهرعصام  من منطقة إمبابة وانتقل لشقة إيجارجديد  في أكتوبر  وكان لابد أن يوفر له المنتجون والمخرجون أدواراً بعد مرضه فى المرة الأولى ليساعدوه إلى العودة للحياة والمعيشة بصورة كريمة ومساعدته للمرور من الأزمة النفسية التى اصيب بها فى الفترة السابقة  ويجب ألا ننتظر حتى يموت الناس ونترحم عليهم فقط على  السوشيال ميديا  وللأسف الوسط الفني أصبح معظمه قاسى على أبنائه وكان ماهر عائلاً لأخته وأمه قبل وفاتهن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *