التخطي إلى المحتوى
ليلة القضاء على الحاوى بيد محمد صلاح

لاشك أن وليد سليمان صانع ألعاب ونجم وسط النادى الأهلى لايختلف علية أى شخص حيث  يقدم اداء فريد من نوعه مع نادية مع لم يقدمه منذ فترة طويلة، ليصبح محور أداء القلعة الأحمر والعقل المفكر، سواء على مستوى الدورى المحلى  أو دورى ابطال افريقيا للأندية.

تألق وليد سليمان اللافت للنظر والجهاز الفنى للمنتخب يرفض ضمه

 

حيث  نجح بصورة كبيرة  فى مسح ذكرى عبد الله السعيد لدى الجماهير الأهلوية خاصة  بعد رحيل الأخير لصفوف الأهلى السعودى، عقب رفض إدارة الأهلى  بعد توقيعه لنادى الزمالك قبل قيامه بتمديد تعاقده مع الأهلى.

ترك وليد سليمان لأنه يلعب فى نفس مركز محمد صلاح

 

وقد نجح باتريس كارتيرون المدير ألفنى للأهلى، فى توظيف قدرات وليد سليمان بشكل مثإلى فى مركز صانع الألعاب بعدما شارك اللاعب الذى تلقبه الجماهير  بـ الحاوى طوال مشواره فى مركز الجناح الأيسر.

ورغم تألق الحاوى  اللافت للنظر مع الأهلى إلا أنه لم يحصل على ثقة الجهاز ألفنى الجديد للمنتخب الوطنى بقيادة المكسيكى أجيرى بل تم استبعاده من المعسكر الماضى وكذلك المعسكر الجديد وذلك  وسط مطالبات جماهيرية بضم سليمان لكونه واحداً من أفضل اللاعبين المصريين فى الوقت الحالى.

ولكن الجهاز الفنى للمنتخب برر اختيار و ضم وليد سليمان رغم الاعتراف بتميزه وقدراته الفائقة خاصة فى الفترة الأخيرة نظراً للعبه فى نفس مركز محمد صلاح نجم المنتخب والمحترف بنادى ليفربول الإنجليزى.

حيث أكد الجهاز الفنى  أن طريقة لعب وليد سليمان لا تناسب المنتخب فى المرحلة الحالية، بالإضافة لرغبة أجيرى فى الاعتماد على الأعمار السنية الصغيرة الشابة ليكون قادرا على المنافسة بقوة فى البطولات والمنافسات القادمة.

ومن ناحية أخرى يستعد المنتخب الوطنى لمواجهتى سوازيلاند المقرر لها يومى 12 و 16 أكتوبر الحالى فى الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية والتى سيتم  إقامتها بالكاميرون 2019.

ومن المعروف أن  المكسيكى أجيرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى قد قام بإجراء عدة تغييرات فى تشكيلة الفراعنة بعد توليه المسئولية بعد الأرجنتينى هيكتور كوبر الذى رحل عن الفريق عقب نهائيات كأس العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *