التخطي إلى المحتوى
لغز إختفاء الفتيات فى الدقهلية بسبب فيس بوك

كان لغر إختفاء الفتيات فى محافظة الدقهلية مشكلة كبيرة حيث تسبب فى ترديد شائعات واثار الجدل على السوشيال ميديا وتحديدا بعد اختفاء فتاتان من مركز منية النصر ونجحت جهود مديرية أمن الدقهلية فى فك هذا اللغز .

الفتاتان هربا مع شابين من القاهرة تعرفا عليهم من فيس بوك

 

حيث نجح ضباط مباحث مركز شرطة منية النصر فى محافظة الدقهلية فى حل لغز إختفاء طالبتين بمرحلة الثانوية وتم  وإعادة إحداهن لذويها بعد اختفائهم بيومين.

وكانت اجهزة الامن قد تلقت بلاغا من الأهالي يفيد باختفاء هند وعمرها16 سنة والطالبة الثانية وتدعى سماسم 16 سنة وهما طالبتين بالصف الثاني الثانوي، ويقيما بقرية أبو ذكرى التابعة لمركز منية النصريفيد بإختطافهما.

إختفاء الفتيات اثار الجدل على السوشيال ميديا



وعلى هذا الاساس تم تشكيل فريق بحث من ضباط مباحث المديرية ومركز منية النصر و توصلت التحريات  إلى مكان الفتيات بالقاهرة وذلك بعد أن تعرفا على شابين من محافظة القاهرة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تمكنا من استدراجهما للذهاب إليهما وقاما بترك منازل أرسهم على هذا الاساس .

وعلى الفور انتقلت قوة أمنية من مباحث الدقهلية وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن القاهرة لمكان تواجد الفتاتين وتمكنت القوات من استعادة سماسم وإرجاعها لأسرتها بينما الاخرى قد تزوجت  وتم تحرير محضر بالواقعة.

وكان نفس المركز جريمة بشعة منذ أيام فقد عثر أهالي قرية النزل التابعة لمركز منية النصر فى محافظة الدقهلية  على جثة طفل مقتولا في أرض زراعية بالقرية بعد اختفائه منذ يوم.

فقد تلقي اللواء محمد حجى مدير أمن الدقهلية إخطارا من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ لمركز شرطة منية النصر من أهالي قرية النزل بعثورهم على طفل مقتول وملقى في الأراضي الزراعية و بدون بنطلون.

على الفور انتقلت مباحث المركز لمكان الواقعة وتبين من المعاينة أن الطفل يدعى طلعت السعيد عبدالجليل وعمره 12 سنة  ووضح أن الطفل مخنوق ويظهر عليه بعض الإصابات وبه كدمه على وجهه.

وبسؤال أفراد أسرته أكدوا أن ابنهم قد خرج مساء امس الاول متوجها لمنزل عمه إلا نه لم يعد فبحثوا عنه في كل مكان ولم يجدوه حتى عثروا عليه مقتولا داخل ارض زراعية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *