التخطي إلى المحتوى
كلاكيت سابع مرة .. انتحار مواطن تحت عجلات مترو الجيزة



لم تكن الاولى ولن تكون الاخيرة فى حوادث الانتحار حيث قام  شخص بألقاء نفسه أمام أحد قطارات المترو وذلك فى الخط الثانى للمترو أثناء دخوله محطة جامعة القاهرة فى اتجاه شبرا الخيمة مما أدى الى دهسه ومصرعه على الفور .

انتحر بألقاء نفسه امام أحد قطارات المترو 


تم إخطار ناظر المحطة والشرطة وغرفة التحكم المركزى ويتم الآن استخراج الجثة لعودة حركة القطارات لطبيعتها.


وتم تحرير محضر بالواقعة لإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق وهناك حلات انتحار عديدة تحت عجلات المترو خلال الشهرين الماضيين.

فقد سبقها انتحرت سيدة، بالقاء نفسها أمام أحد قطارات الخط الأول للمترو أثناء دخوله محطة عين شمس اتجاه حلوان مما أدى إلى دهسها ومصرعها على الفور كما ان هناك  4 حالات انتحار أخرى تحت عجلات المترو.

٧ حالة انتحار تحت عجلات المترو فى شهرين 



ومن بين هذه الحالات قيام شاب بألقاء  نفسه أمام قطار بمحطة المرج القديمة، ما أدى إلى دهسه ومصرعه وأخطر ناظر المحطة والشرطة وغرفة التحكم المركزي، وتم استخراج الجثة وعودة حركة القطارات لطبيعتها.

وكان قد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لواقعة انتحار سيدة تحت عجلات مترو الأنفاق وبحسب ما ذكر معلقون على الفيديو التي رصدته كاميرات مراقبة إحدى المحطات فإن الواقعة حدثت في محطة مترو ماري جرجس.

وفوجئ قائد القطار رقم «١٢٤» أثناء دخوله محطة مارجرجس بمنتصف الرصيف اتجاه حلوان، بإلقاء إحدى الفتيات بنفسها أمام القطار، ما أدى إلى مصرعها .


وكالمعتاد  وتم استخراج الجثة، وعودة حركة القطارات لطبيعتهاوتبين من التحريات أن الفتاة لا تحمل بطاقة شخصية أو أي مستند يدل على هويتها، وتم تحرير محضر بالواقعة، وجار التحقيق في الحادث بمعرفة النيابة العامة.

وتعليقًا على الحوادث، قال الدكتور محمد عماد استشاري الطب النفسي ان غالبية المنتحرين لا يريدون إنهاء حياتهم، ولكن ينهون مشاكلهم وآلامهم.
حيث ان المجتمع لا يعترف بالألم النفسي الناتج عن المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التى يعانى منها الغالبية  وللأسف يتم إهماله حتى يزيد الألم ويلجأ للانتحار.

والشخص يختار الانتحار تحت عجلات المترو، حتى لا يشعر بالوجع عند إنهاء حياته، وهذا يظهر لنا مدى الآلم الذي يمر به المريض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *