التخطي إلى المحتوى
ظهور طبيعة دور أشرف مروان فى خداع الموساد سيحرج رؤساء وملوك

كشف اللواء سمير فرج، مدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق أن الدكتور أشرف مروان صهر الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر  والمستشار السياسى والأمنى للرئيس الراحل أنور السادات كان له دور بارز فى انتصارات حرب أكتوبر 1973 المجيدة التى تحل ذكراها الـ45.

سمير فرج يكشف طبيعة دور الراحل أشرف مروان

وأكد سمير فرج  خلال حواره المطول  مع الإعلامى حمدى رزق  ببرنامج  نظرة الذى يذاع على قناة  صدى البلد  أن الرئيس الأسبق حسنى مبارك  أكد خلال جنازة الراحل أشرف مروان  أنه أدى دور عظيم لمصر فى تلك الحرب  مشدداً أن الحديث بالتفصيل عن دور أشرف مروان  سيتسبب فى مشاكل عديدة لدول وأفراد قد يكونوا ملوك ورؤساء دول وهذا بالطبع مالم يعلن عنه ومن هنا فأن كل محاولات التشكيك باطلة خاصة أن الراحل أشرف  مروان رجل وطنى وله دور كبير .

وتجدر الإشارة أن أن الموساد الإسرائيلي مازال يعانى من صفعة قوية  قد سببها لهم الدكتور أشرف مروان المستشار السياسي والأمنى للرئيس الراحل أنور السادات فى مغامراته التى خاضها لإغفال العدو وخطة الخداع الأستراتيجى لهم    فى فترة حرب أكتوبر المجيدة بتوجيهات من الرئيس الراحل أنور السادات  شخصياً وكان ذلك سبب لجؤهم إلى أنتاج فيلم الملاك  وهو المقتبس من الرواية الخيالية للكاتب الاسرائيلي أوري بار جوزيف وذلك رغم مرور 45 عاما على حرب اكتوبر الا أنهم مازالوا يعانون منه حتى الأن.

حقيقة دور أشرف مروان فى خداع الموساد

يناقش الفيلم الذى تم عرضة قصة حياة الدكتور أشرف مروان كونه عميل مزدوج ساعد الإسرائيليين فى حربهم ضد مصر وهو غير صحيح بالمرة وأنه إنقذهم فى الوقت الأخير من أفخاخ الرئيس الراحل أنور السادات  على حد وصفهم.

وكاغ ما فى هذا الفؤيلم غير صحيح فاستناداً على المقال الذى كتبه الكولونيل الاسرائيلي المتقاعد شمعون منديس بتاريخ 29 أكتوبر 2012، والذى حمل عنوان  الخداع المصري المتطور سبق حرب يوم الغفران ، فإن الرواية التى يسردها تؤكد أن مروان نجح فى خداعهم حيث كتب  منديس فى مقاله  3 خدع استراتيجية نجح فى اعدادها السادات وقام بتنفيذها أشرف مروان الأولى كانت ايهام الإسرائيليين بعدم جاهزية القوات المصرية .

قبل الحرب والثانية بدأت قبل الحرب بعدة أيام فى لندن باجتماع بين  أشرف مروان و زفي زامير  رئيس الموساد انذاك  بناءً على توجيهات من السادات شخصياً  والتى أخبره فيها مروان بنيه السادات بشن الحرب غداً من أجل فهم الخطوة المصرية  لوضع القيادة الإسرائيلية تحت الضغط والذعر كى تهرول اسرائيل لبدء الاعتداء والحرب لأظهارهم امام العالم فى وضع المعتدين مع جاهزية  الجيش المصرى  بشكل تام ويقظته للتصدي للضربة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *