التخطي إلى المحتوى
صراع الشناوى و إكرامى نار تحت الرماد

يبدو أن العلاقة بين محمد الشناوى وشريف إكرامى حارسى الأهلى ليست جيدة خاصة فى ظل الاستعانة بالشناوى ووضع إكرامى على دكة البدلاء حيث يشعر بحالة من الغضب التامة بعد عودته لدكة الاحتياطي مرة أخرى بعد تماثل محمد الشناوي للشفاء من الإصابة التى حرمته من الدفاع عن حراسة الأهلي عدة مباريات.

ومن المعروف أن محمد الشناوي بدأ الموسم  الحالى  حارساً أساسياً وشارك في عدة مباريات محلية وأفريقية وأرتكب أخطاء كان لها دور مع أخطاء أخرى بالتأكيد  في خسارة الأهلى لقب بطولة أفريقيا أمام الترجي التونسى  في نهائي البطولة كما كان له  دور في خروج الفريق من البطولة العربية أمام الوصل الإماراتي.

واستبعاد شريف أكرامي فجأة وعودة الشناوي تسبب فى انفجار بركان الغضب لدى الأول خاصة وأنه إلتزم كثيراً في الموسم الماضي بعد غيابه عن معظم المباريات لأسباب فنية  وتوترت العلاقة بين حارسي الاهلي حيث تتحولت إلى ما يشبه فتنة وربما يتطور الأمر  في الفترة  القادمة خاصة وأن محمد الشناوي أعلن  للمقربين خلال إصابته إنه سيعود للدفاع عن عرين الفريق بمجرد تماثله للشفاء فيما أكد أكرامي  حينما عاد للمشاركة إنه لن يتخلّى عن مركزه وسيواصل المشاركة أساسياً حتى إذا عاد الشناوي من الإصابة لكن ما حدث كان مفاجئاً وربما صادماً لإكرامي الذى مازال يحتفظ بهدوءه حتى الأن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *