التخطي إلى المحتوى
بالفيديو .. شيرين تثير الجدل من جديد .. أنا خسارة فى مصر

 

موجة من الجدل على السوشيال ميديا بسبب تصريح المطربة شيرين بقولها أنا خسارة فى مصر وذلك اثناء حفلها فى رأس السنة والذى أقيم فى أحد الفنادق حيث تردد أنها قالت أنا خسارة فى مصر بالإضافة إلى أنه أثناء تواجدها على المسرح انكسر زجاج إحدى التربيزات الموجودة  فى القاعة، وعقبت شيرين على الأمر قائلة عادى يا جماعة.. أهلا بكم أنتم فى مصر وهو ما رآه البعض ينال من سمعة مصر بينما دافع البعض ورائه أنها مجرد مداعبة منها ولاتقصد الإهانة.

تامر أمين يهاجم شيرين عبد الوهاب بسبب تصرفاتها

ومن ناحية أخرى هاجم الإعلامي تامر أمين الفنانة شيرين عبد الوهاب بسبب ما حدث في حفلها الأخير  حيث انتقد تصرفاتها و أكد أنها لا تتعلم من أخطائها نهائيا ويجب وضع حد لما تفعله فى حفلاتها جاء ذلك خلال تقديم تامر لبرنامجه أخر النهار وقال إن هذه القصة وصلت إليه من أحد الأصدقاء السوريين الذين كانوا  من حضور الحفل وانزعجوا مما فعلته شيرين بما قالته لأن مثل هذة الكلمات لايجب أن تخرج نهائيا حتى لو على سبيل التهريج.

ومن ناحية أخرى أكد المطرب حسام حبيب زوج  شيرين   الذى كان أحد الحاضرين فى الحفل وشاهدا على ما حدث حيث كشف تفاصيل  ما حدث أثناء الحفل  وقال كان هناك على المسرح 3 مرايات تظهر شيرين من خلفها فى بداية الحفل كجزء من الـشو فى بداية الحفل  وكان هناك صدى صوت أثناء غناءها والناس كانت مضايقة ومش سامعة الأغانى  فقالت شيرين أكيد ده بسبب المرايات لأنها بتعمل عاكس للصوت.

حسام حبيب يكشف حقيقة ماحدث ويؤكد أنه على سبيل التهريج

وأضاف حسام  حبيب كان الملحن الكبير حلمى بكر جالس  فى الصالة وقالت شيرين مش كده يا أستاذ حلمى فرد الأخير أنتى صح فردت شيرين  بضحك طلعت بفهم.. أنا خسارة فى مصر وهى جملة دارجة على ألسنتنا جميعا.

وبالنسبة للموقف الثانى فاكد حسام حبيب كان فيه ترابيزة كبيرة قاعد عليها أجانب اتكسرت وهم قاعدين.. شيرين حاولت تهزر معاهم وتطمنهم وقالتلهم: متخافوش كل شىء هيتصلح.. أهلا بيكوا فى مصر وتسأل حسام  أين الاستهزاء بمصر هنا؟! كما تم ترويجه.

وبالمناسبة شيرين رفضت عروض بإقامة حفلات رأس السنة خارج مصر رغم أن الاجر فى الخارج أعلى ولكنها فضلت اقامتها فى مصر وكمان الفندق اللى اتعملت فيه الحفلة كان مقفول وعمالة يعانون من البطالة وبعد الحفلة افتتح من جديد .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *