التخطي إلى المحتوى
شاهد ..فيفى عبده ترقص بجلابيه

قامت الفنانة فيفي عبده بنشر فيديو جديد لها وهى ترقص بجلابيه بلدى وذلك عبر حسابها  على إنستجرام وكتبت فيفى تعليق عليه وهو قشطات عسلات فلات من مصر أم الدنيا، الرقصة دي مع حبيبة قلبي دينا بحبها أوي وبحبكم أوي خمسة مواه.

فيفى عبده تنشر فيديو رقص على حسابها على إنستجرام

 

وقامت فيفي خلال وصلة الرقص بارتداء جلابية بلدي بلون فوشيا فضفاضة وقدمت الرقصة  على نغمات موسيقى رقص بلدي.

يبدو أن  الفنانة فيفي عبده لن تهدأ فقد قامت مؤخرا بنشر مقطع فيديو لها وهي ترقص أمام منزلها على أحدى الأغانى الخليجية.

فيفى تنوع نشر رقصاتها بين تويتر وإنستجرام

 

وهى  تعال وقامت بتأدية بعض الحركات  الخاصة بالراقصات الخليجية وطرحت فيفى عبده  مقطع الفيديو عبر صفحتها الرسمية على إنستجرام  وظهرت خلاله وهي ترتدي فستان أسود قصير.

يبدو أن هوس السوشيال ميديا أصاب الفنانات ومنهم  الفنانة فيفي عبده التى يبدو انها قامت بالعودة مرة أخرى من اعتزالها الرقص حيث قامت بنشر فيديو لها وهى ترقص على حسابها على تويتر  وهي ترتدي فستان.

وتقوم بالرقص   فى أحد الأماكن الصحراوية على إحدى الأغاني السورية بعنوان  عيونا و لو ووجهت من خلال الفيديو تحية خاصة للشعب السوري وكتبت فيفى عبده على تويتر.

وهى تنشر الفيديو   قائلة قشطات عسلات فلات من مصر أم الدنيا بحيي الشعب السوري على الأغنية الحلوة دي مؤلف وملحن ومطرب بحبكم اوووووووي .

وفيفى معتادة الظهور على إنستجرام ولكن يبدو أن تنشيط تويتر كان مهم بالنسبة لها خاصة أنها منذ فترة تنشر فيديوهاتها على إنستجرام وأخر نشاطاتها علية عندما داعبت  النجم محمد صلاح نجم المنتخب الوطنى ونادى ليفربول الانجليزى.

ولكن فيفى عبده أثارت الجدل على السوشيال ميديا منذ فترة حيث دخلت فى انفعال غريب وردها فى فيديو لايف لتقول لكل الذين ينتقدوها ويكتبون هذة التعليقات : “أن الله راضي عنها وهي دائماً ما تدعو الله قبل ما تنام أن تموت وهو راضي عنها.

وبعدها انفعلت  فيفي وقالت  “خلاص، طلعت من طوعي، روح امسك قرآن وسينى  أدخل جهنم. أنا عايزة أتشوي، انت مالك؟… هموت على سريري ومن غير أمراض وهتشوفوا.. علاقتي بربنا أحسن منكم، وعندي عشم كبير في ربنا ومتأكدة أنه هيرحمني.

https://www.instagram.com/p/BpPlIyPHi81/?utm_source=ig_share_sheet&igshid=lwqxi22onkxw

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *