التخطي إلى المحتوى
شاهد .. عمرو دياب يحرج أحد معجبيه بطريقة غريبة

هاجم الشاعر الغنائى  بهاء الدين محمد الفنان عمرو دياب بعد تداول فيديو على وسائل التواصل الإجتماعى  ظهر فيه الهضبة وهو يحرج أحد جمهوره ويرفض أغنية طلبها منه وهى قال فاكرينك.

بهاء الدين محمد يهاجم الهضبة بسبب تصرفه



وقال بهاء، عبر صفحته على فيس بوك فى حد يعمل كده ؟!! الأغنية دى مابقيتش أغنيتى ولا أغنيتك!! .. دى أغنية الجماهير !! أول مرة أشوف حد بيحارب نجاح أغنية له…!! معلش .. ( الحقيقة ) مرة .. ولسه.

تجدر الإشارة إلى وجود حالة من الجدل على السوشيال ميديا بسبب تصرف دياب حيث انتقد عدد من الجمهور الهضبة بعد انتشار فيديو من حفل أحياه  في احدى الجامعة الخاصة فى 6 أكتوبر حيث رفض خلاله تقديم أغنية قال فاكرينك بعدما طلبها منه أحد الحضور من الجماهير.

الهضبة يرفض غناء قال فاكرينك ويقول بمزاجى 


وصاحب الواقعة هو عمرو وائل طالب فى إدارة أعمال في جامعة مصر الدولية، وحكى  تفاصيل ما حدث حيث قال للي حصل إن أنا واتنين من اصحابي قعدنا نقول قال فاكرينك.

فرد عليا عمرو دياب وقالى  يا عم مش هغنيها منا لو عايز كنت نزلتها في الألبوم انت مش هتمشيني علي مزاجك لو مش عجبك متسمعنيش مضيفًا ضحكت واعتذرت لعمرو ضحكلي وقالي أيوه كده.

الغريب ان عمرو ظهر فى الفيديو وهو يتحدث بطريقة غريبة مع صاحب الواقعة وهو ما اثار الغضب منه على السوشيال ميديا .

الطريف انه خلال تقديمه لأغنية أنت مغرور من كلمات الشاعر أيمن بهجت قمر تفاعل جمهوره معه ولم يتركوه يغني الأغنية بمفرده.

وهنا توقف الهضبة  وقال ضاحكا إنه طلب من أيمن بهجت قمر أن يكتب له أغنية وليس سبابا كما مازح الحضور وطلب منهم ألا يوجهوا هذه الأغنية لأحد ويستمتعوا بها فقط .

مفاجأة كبيرة كشفها النجم عمرو دياب عند احيائه حفل فى احدى الجامعات الخاصة بمدينة 6 أكتوبر عندما أعلن عن من هى المقصودة فى أغنية برج الحوت وهى دينا الشربينى حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى، فيديو من الحفل .

وظهر الهضبة  في الفيديو مع دينا الشربينى على المسرح وبعد وصلة من الغزل بينهما قام باحتضانها وقام بتقبيلها من رأسها  كأنه رد اعتبار لها مماحدث الفترة الماضية والهجوم عليها  ليبدأ بعدها في غناء أغنيته الشهيرة برج الحوت.

 

 

https://www.facebook.com/217343061619669/posts/2032147336805890/

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *