التخطي إلى المحتوى
شاهد.. عمرو دياب .. الناس لازم تتعب عشان تشوفنى

فجر الفنان اشرف ذكى نقيب الممثلين  مفاجأة عن عمرو دياب وذلك عندما استضافته الإعلامة منى الشاذلى فى برنامج معكم الذى تقدمة على السى بى سى  عندما قال ان عمرو دفعتة فى معهد الفنون ا وفى احد الايام طلب منه ان يذهبا لكى يجلسوا على كافيه فقال له لأ فسأل عمرو متعجبا لية فقال له الناس لازم تتعب عشان تشوفنى .

أشرف ذكى : الفنان سعد اردش صاحب فضل عليا

 

وقالي لو قعدت على قهوة هيدخل واحد يقعد جنبي بجنيه، ويقول أنا قعدت مع عمرو دياب ومش هيروحلي حفلة فقلتله هو انت حد يعرفك أنت لسة بتبتدى فقالى مقولتة الشهيرة باذن الله هبقى نجم كببر وفعلاحصل ده وبقى نجم كبير واضاف ذكى أن عمرو فنان ذكى .

وعن علاقته بزملائه من الوسط الفني قال نقيب الممثلين بنعمل سحور اسمه على سلم المعهد بيحضرها خريجين وطلبة وعمال وأساتذة وفنانين  وآخر سحور حضره 650 واحد وكنا بنقعد على السلم ونتناول السحور.

الراحل نور الشريف كان يدفع مصروفات الطلبة الغير قادرين فى المعهد

 

وعن أصحاب الفضل عليه في مسيرته الفنية  قال أشرف زكي إنه يدين بالفضل للفنان القدير سعد أردش، ولذلك قام  بإهدائه رسالة الدكتوراة وقال كتبت في إهداء الرسالة إلى الذي جعل مني شيئا وكنت لا شيء فهو ربنا جعله سبب فيما وصلت إلية.

وكمان حصل موقف غير حياتي فعندما تقدم الفنان القدير سعد أردش للانتخابات على مقعد نقيب المهن التمثيلية، فحصل على عدد أصوات قليل جدا وعاهدت نفسي وقتها  إني انتقم وأخد حقه وأقعد على كرسي النقابة وهو ما حدث.

وأكد زكي إلى أنه لابد من دور اكتشاف المواهب لافتا انه  هو الذي اكتشف الفنان ماجد الكدواني وقال كنا بنحكم في كلية فنون جميلة فلقينا ماجد الكدواني هو وشاب آخر بيعملوا أحد العروض.

وعجبنا أداءهم جدا وبعدها أخدنا الاتنين ودخلناهم معهد الفنون المسرحية  واضاف أن دور الأكاديمية هو البحث والتنقيب عن النجوم لمى يظهروا.

وعن كواليس عمله كأستاذ ورئيس بأكاديمية الفنون، قال الدكتور أشرف زكي إن  من المواقف التى لن ينساها من الفنان الراحل نور الشريف انه كان يتصل بى ويسألنى عن الطلبة الغير قادرين على دفع مصروفات المعهد وكنت ابعتله كشف ويبعتلي الفلوس.

وكمان بعدها  قالي لو عندك طلبة سوريين شوفلي مين منهم مش قادر يدفع الفلوس وقالي يا أشرف إحنا بنرد جميل للناس دي دول وقفوا معانا ولازم نرد الجميل الله يرحمه كان فنان من طراز أصيل .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *