التخطي إلى المحتوى
شاهد.. رسالة مؤثرة من مى حلمى للشامتين فى إلغاء زفافها

قامت الإعلامية مى حلمى بنشر تعليق جديد  عبر حسابها الشخصى على إنستجرام وذلك تعليقا عن كواليس إلغاء حفل زفافها على الفنان محمد رشاد وهو الحدث الذى شغل مواقع التواصل الاجتماعى والسوشبال ميديا على مدار الأيام الماضية.

مى حلمى مش عايزه اتكلم فى أى حاجة غير عن وجع كسرة الفرحه



حيث كتبت مى نصا مش عايزه اتكلم فى أى حاجه غير عن وجع كسرة الفرحه ولا إعلام ولا ميديا ولا دنيا ولا مين شمتان ولا مين فرحان مش فارقلى.

و كلنا بندور على الفرقعة وعلى السبق اللى يضرب بس لو هتكلم عن نفسى عمرى ما هعمل كده وقت غياب فرحه حد ومش أى فرحه دى فرحه العمر زي ما بيقولو.. ازاى؟ ازاى قدرتو تعملو كده لكل الناس وأولهم القريبين .

ازاى قدرتو تقولو كلام غلط وحكايات ماحصلتش ازاى سبتو فرحتنا على جمب؟.

مى حلمى الناس نقلت كلام غلط 



وأضافت عارفين يعنى إيه بعد ما البس فستانى أقلعوا؟ بعد ما خلاص خطوه واحده من 4 سنين مستنياه تبوظ بسبب الناس اللى نقلت كلام غلط مش هقول الميديا.

الميديا طول عمرها كده وقبل مااشتغلها وأنا عارفه إنها كده نتكلم عن الناس الطبيعية.. إزاى قدرتوا تشمتو وتفرحو فى وجع غيركم واللى يدعى واللى يضحك واللى يقول أحسن .

فهمونى انتوا بنى آدمين؟ و بتخافو ربنا ؟..  طيب حتى لو نفرض وده فرضا أن حد من الطرفين غلطان ليه الدعى عليه والحسبنه ليه أصله مش هزار هتقوم من النوم تدوس عليه فهتنسى العشره والسنين وتقعد تدعى وتهين.

لا لا ابدا مهما حصل بتلاقى نفسك مش طايق كلمه وحشه على الطرف التانى ونفس الكلام للطرف الآخر.

يأتى هذا كثانى تعليق منذ الازمة حيث قامت الإعلامية مى حلمى بنشر أول تعليق فيما يتعلق بأزمتها الصحية وايضا عن الغاء حفل زفافها وعلاقتها بالفنان محمد رشاد وقامت بنشر التعليق على   حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى سواء إنستجرام وفيس بوك وتويتر .

حيث قالت مى حلمى  في حسابها على إنستجرام  شكرًا لكل الزملاء والناس اللى بتحبنا و الحمد لله أنا مجاليش جلطة مجرد ضغط نفسى وانسداد في الشعب الهوائية بسبب اللى حصل وده وارد بين أي طرفين ومشاكل حياتنا تخصنا لوحدنا واحنا قادرين نحلها بكآفة الطرق.

https://www.instagram.com/p/BpWkeYLhrkH/?utm_source=ig_share_sheet&igshid=tswwmkpu850x

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *