التخطي إلى المحتوى
شاهد .. رد فعل ابنة فيفي عبده على عودة والدتها للرقص

اكدت الفنانة عزة مجاهد ابنة الفنانة فيفي عبده أن قرار عودة والدتها للرقص قرارها بالكامل ولم تستشر فيه أحد وعن تشجعيها واضافت أن فيفي عبده مش محتاجة حد يشجعها الناس كلها شجعتها على الإنستجرام فى الفيديوهات اللى قدمتها.

عزة مجاهد تؤكد فيفي عبده مش محتاجة حد يشجعها

 

وكانت الفنانة فيفي عبده قد كشفت العديد من الكواليس عن عودتها للرقص مرة ثانية  بعد فترة اعتزال وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذى عقدته بأحد الفنادق الكبرى وقالت فيفي  إن قرار عودتها للرقص شخصي و لم يتدخل فيه أحد.

وأشارت إلى أنها فخورة بكونها راقصة شرقية وأن لها تاريخ كبير وهو ما  يجعلها قادرة على العودة في أي توقيت وغير مرتبطة بالسن.

فيفي عبده فخورة بكونى راقصة شرقية

 

أما عن إمكانية اعتزالها الرقص مرة أخرى  أكدت فيفي عبده أنها لن تعتزل الرقص أبدا طوال حياتها  إلا إذا أراد الله لأنها لا تضمن عمرها وصحتها ولكن طالما أعطى الله لها صحة وقدرة ستعطيها للرقص طالما لسة فيا نفس.

وأضافت فيفي عبده أنها لم تنقطع عن الرقص لكي تعود له وانها كانت تنشر فيديوهات رقصها بصفة مستمرة طوال الفترة الماضية بعد إنقاص وزنها  وأن الراقصات الأجانب تعلموا الرقص منها وأشارت إلى أن المطربة شاكيرا اتعلمت الرقص من سيديهاتي.

وعن فقدها قدر كبير من وزنها ولجوئها لعمليات التجميل، أكدت أنها لم تلجأ لأي عملية تجميل نهائيا  لأنها تكره هذة العمليات ولكنها تناولت جميع أدوية التخسيس وأنقاص الوزن رغم نصيحة البعض لها بأنها تصيب بالاكتئاب وقالت بس الحمدلله مجاليش اكتئاب.

منذ أن قررت الفنانة فيفى عبده العودة للرقص مرة أخرى بعد اعتزالها لفترة طويلة تواصل عمل  بروفاتها واستعداداتها للعودة مرة أخرى  حيث تعاقدت على المشاركة فى إحياء حفلين بمناسبة رأس السنة الأولى مع محمد فؤاد والثانية مع الفنان حكيم وقامت فيفى عبده بنشر فيديو  على حسابها على  إنستجرام.

يبدو أن الفنانة فيفي عبده ستكون الجدل الجديد على السوشيال ميديا حيث تم تسريب سر عدم عرض حلقتها  في برنامج تخاريف الذى يعرض على قناة إم بى سى  حيث تبين أن الإعلامية وفاء الكيلاني تسببت في إلغائها وذلك بعد وصول معلومات لإدارة القناة من أن وفاء الكيلاني على مقربة من الانتهاء من الانتقال إلى أحدى القنوات الشهيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *