التخطي إلى المحتوى
شاهد .. النائبة الكويتية صفاء الهاشم تستفز المصريين من جديد من داخل القاهرة

 

قامت النائبة الكويتية صفاء الهاشم باستقزاز المصريين من جديد ولكن هذة المرة من قلب القاهرة وذلك بعد أن نشرت صورة لها على حسابها على إنستجرام وهى داخل المتحف المصري بالقاهرة وكتبت تعليق على الصورة حيث قالت فى قلب المتحف المصري بالقاهرة.. جمال عجيب ! وهو ما تسبب فى موجة هجوم جديدة على صفاء الهاشم عن المسئول عن السماح بدخولها بعد ما قامت به فى الفترة الماضية وأزمتها الشهيرة .

صفاء الهاشم تظهر فى رأس السنة داخل المتحف المصرى

حيث أن  النائبة الكويتية صفاء الهاشم قد تسببت في أزمة كبرى بعد قيامها بمهاجمة الوزيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة  بعد جريمة تعدي فتيات كويتيات بالضرب المبرح على مواطنة مصرية في الكويت  وأشارت فى جلسة داخل البرلمان الكويتى  إلى أن الكويت تأوي آلاف المصريين على حساب العمالة الكويتية  وقالت إن كنتم نسيتوا اللي جرى هاتوا الدفاتر تنقرا.

حيث  قامت صفاء الهاشم النائبة بالبرلمان الكويتى بإذاعة فيديو مصور لها يتضمن تصريحات تحمل بين طياتها العنصرية والاضطهاد والتطاول على الشعب المصري والدولة   بمؤسساتها ووزيرة الهجرة وتلميحات مرفوضة تنم عن جهل المشكو في حقها عن طبيعة العلاقات بين الشعبين المصري والكويتي، وكرم الشعب المصري الذي فتح منازله ومدارسه وجامعاته أمام الطلاب الوافدين من الشعب الكويتي واقتسم رغيفه بينه وبين أشقائه الكويتيين عند قدومهم إلى مصر وقت الغزو العراقى .

تساؤلات عن السماح بدخول النائبة إلى مصر بعد أزمتها الشهيرة 

ولاقت تصريحات صفاء الهاشم  هجوما كبيرا من المصريين والمسؤولين عبر وسائل  التواصل الاجتماعي، بسبب ما اعتبره المدونون إهانة للوزيرة المصرية والمصريين ومن ناحية اخرى قام المحامى  سمير صبري بالتنديد بالسماح بدخول النائبة الكويتية صفاء الهاشم لمصر على الرغم من القرار الصادر بمنع دخولها لمصر وقال  لا يمكن أن نتركها هكذا وأكد على أنه سيقوم بتحريك كافة البلاغات ضد النائبة الكويتية والتي أهانت المصريين   وهى تتجول داخل القاهرة وتنعم بجمالها خلال احتفالات رأس السنة.

وأشار صبرى لا ادرى من هو المسؤول عن السماح للنائبة الكويتية صفاء الهاشم  بدخول مصر واكد أنه سيتخذ كافة الإجراءات ضدها، مؤكدا على أنه يجب ترحيلها فورا وفقا للقانون،  وعلى أساس احترام الشعب المصري وحقه، بعد الإساءات التي وجهتها لمصر والمصريين .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *