التخطي إلى المحتوى
سيدة تنهي حياة طفليها لأستكمال ممارسة الرزيلة

 

 

 

 

كتب – عبد الرحمن أحمد أنور

 

 

 

بعد الابتعاد عن الدين، و انعدام الاخلاق والمبادئ و اهمال الأهل في تربية الابناء، وموت مشاعر الأمومة والرحمة والقلب أيضاً والضمير، في هذه الحياة، قامت سيدة من أحدى محافظات مصر بعلاقات غير شرعية مع شخصيات مختلفة، والتي بدات قصتها من هروبها من أسرها بمركز بنى مزار بمحافظة المنيا، وهي تبلغ من العمر 19 سنه، في ذات الوقت، قام أهلها بالبحث عنها وعندما فشلوا في ايجادوها، ابلغواا الشرطة لاستكمال البحث عنها في أمل عودتها مرة أخرى، مرت الأيام والشهور بل والسنين، ولم تعود “نعمة”.

 

 

 

دخلت في علاقات غير شرعية مع العديد من الشخصيات، حتى انجبت طفلين تؤام، ورغم ذلك إلا ” نعمة ” استمرت في طريق  الشيطان و شهواتها،  وفي ليلي من الليالي قامت بعلاقة غير شرعية مع سائق أجرة  قام بتوصيلها إلى منزلها واصطحبته إلى داخل المنزل لأصطحابها في هذه اليلة لأطفاء شهواتها الشيطانية، وبدات العلاقة الغير شرعية بينها وبين السائق واثناء ممارستهما الجنس معها استيقظ طفليها التؤام، الذين يبلغ عمرهم عاماً ونصف العام، يبكون بصوت عالى، مما ازعج السائج أثناء قيامهما العلاقة الغير شرعية فقام بقتل طفليها لمجرد بكائهم أثناء ممارستهم الفحشاء، واستكمل ممارسة الرزيلة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *