التخطي إلى المحتوى
سما المصري : أمى اللى بتصورنى فى الحمام

تعرضت الفنانة سما المصري لهجوم شديد على السوشيال ميديا بسبب ما قامت به مؤخرا من فتح خاصية اسك عبر الاستورى الخاص بها على حسابها على إنستجرام والسبب ليس فى أنها قامت بذلك ولكن فى نوعية الاسئلة المحرجة والغريبة التى تم طرحها وأجابتها الأكثر غرابة وجرأة والشئ الأغرب أنها بمجرد فتح هذة الخاصية جاء لها أكثر فى من 10 الأف سؤال فى أول يوم.

ردود جريئة من سما المصري على أسئلة متابعيها

ومن هذة النوعية من الأسئلة عندما سألها أحد متابعيها هو إنتي عذراء  لترد على الفور مش فاكرة الموضوع دهوهو ما تسبب فى سيل من الهجوم عليها بسبب جرأة الاجابة والاسئلة بينما سألها متابع أخر عن الشخص الذي يقوم بتصويرها بالحمام، لتجيب على الفور أمي اللي بتصورني وعن عمليات التجميل  التي أجرتها  أكدت أنها لم تقوم سوى بعمليات  البوتكس  دون نفخ.

ومن ناحية أخرى قامت الفنانة سما المصري مؤخرا بنشر مقطع فيديو تظهر فيه بصحبة الفنانة الإماراتية أحلام في نفس المكان، مما أثار دهشة المتابعين  نظراً لأن الاثنتان لا تجمعهما صداقة، خاصة وأن أحلام الإماراتية تقيم في قطر بصفة مستمرة مع زوجها بينما تثير سما الجدل دائماً بإطلالاتها الجريئة وتعليقاتها الصادمة بصفة مستمرة .

حيث ظهرت في الفيديو الفنانة أحلام وهي تغني للفنان الكبير محمد الحلو احتفالاً بعيد ميلاده وقام الاهير ايضا بالغناء وقد ظهرت  سما المصري وهى تسجل ذلك بتليفونها بنفسها وظهرت هى الأخرى اثناء هذا الاحتفال وقامت سما بنشره لتنشره على حسابها على إنستجرام وحرصت سما فى تعليقها على الفيديو على تهنئة محمد الحلو بعيد ميلاده وشكرت الفنانة أحلام على الاستضافة ولكن معظم التعليقات تسألت بالطبع عن سر العلاقة بين أحلام وسما المصري.

الشئ الغريب  أن أحلام ظهرت في الفيديو وهي ترتدي ما يشبه الملابس المنزلية ، وهو ما جعل الكثيرون يتوقعون أن تكون هي من دعت الفنانين للاحتفال بعيد ميلاد محمد الحلو متسائلين عما إذا كانت بالفعل قد دعت أيضاً سما المصري وهل هناك صداقة بينهما خاصة بعد أن نشرت الأخيرة الفيديو على قناتها اليوتيوب.

وكتبت في وصفها له كل سنة وإنت طيب يا أحن صوت في الدنيا الفنان محمد الحلو بمناسبة عيد ميلاده… وميرسي للملكة الفنانة النجمة أحلام علي الاستضافة الحلوة دي.. عيد ميلاد سعيد ياملك الاحساس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *