التخطي إلى المحتوى
سر منع نحلاء فتحى من حضور عزاء زوجها الراحل حمدى قنديل

تساؤلات كثيرة على السوشيال ميديا عن عدم حضور الفنانة نجلاء فتحى لعزاء زوجها الراحل الإعلامى القدير حمدى قنديل والذى أقيم فى عمر مكرم حيث كشف المخرج محمد خضر زوج ياسمين ابنة نجلاء فتحى بأن الفنانة نجلاء فتحى تتواجد فى المستشفى منذ ثانى يوم بعد جنازة زوجها الإعلامى الراحل حمدى قنديلحيث تعانى من ازمة نفسية شديدة .

نجلاء فتحى مصابة بأزمة نفسية منذ رحيل حمدى قنديل

 

واكد أنها حاولت الخروج من المستشفى لتتلقى عزاء زوجها  ولكن الدكتور أصر على تواجدها بالمستشفى لأنها تعانى من أزمة نفسية كبيرة  بعد صدمتها برحيل حب عمرها .

وقد قدم واجب العزاء العديد من الشخصيات سواء من الوسط الفنى او السياسى او الإعلامى  وكان منهم عبد الحكيم عبد الناصروالاعلامي القدير حمدي الكنيسي ومحمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان عصام فرج وكيل الهيئة الوطنية لحقوق الصحافة.

وايضا الفنان سمير صبري والداعية مظهر شاهين والمخرج مجدى أحمد على  وعصام شرف رئيس الوزراء الأسبق وحسام عيسي وزير التعليم السابق، وهدى عبد الناصر والإعلامية مني الشاذلي.

مختلف الشخصيات حضرت عزاء الراحل حمدى قنديل 

 

وحضرت الفنانة لبلبة والإعلامي عمرو الليثي والمهندس أسامة الشيخ والمخرج خالد يوسف والإعلامي إيهاب طلعت والفنان خالد النبوي والإعلامي محمود سعد.

وقد حزن الكثير من المصريين على رحيل الإعلامى القدير حمدى قنديل فقد رحل عن عالمنا عن عمر ناهز 82 عامًا، بعد صراع طويل  مع المرض  وهو متزوج من الفنانة الكبيرة الفنانة نجلاء فتحى منذ 23 عاما.

وتحديدا فى عام  1995، وظلا معا حتى رحيلة ولم ينجبا أطفالا، لكنهما كانا سعيدان بالحب الذى جمعهم فهى صاحبة اهم جملة فى حياتة عندما قالت له هتجوزك النهاردة.

وعن  زواجهم   فكانت بعد عودتهم   من الإسكندرية بأسبوعين  ويقول حمدى قنديل فى مذكراته  بعد  أسبوعين كلمتنى فى الصباح، كنت قد اعتدت هذه المكالمة منها بعد أن تصحب ياسمين  مدرستها و سألتها: عملتى لفة فى النادى النهاردة  قالت كتير أكثر من اللازم وعندما  سألتها عن السببت قالت كنت بفكر فى موضوع مهم.

فقلت لها  خير  فاجأتنى  أنا هتجوزك النهاردة  أخذت أردد دون أن أدرى   عظيم عظيم   فباغتتنى بسؤال عملى: إنت معاك بطاقة  قلت لم أستخرج بطاقة شخصية بعد، فطلبت منى أن أذهب إلى منزلها فى الخامسة مساءا ومعى جواز سفرى، موافق ولا هنرجع فى كلامنا؟، قلت: موافق أكيد لكننا لابد أن نلتقى أولا لبحث الترتيبات”، وهكذا كانت قصة زواج الراحل حمدى قنديل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *