التخطي إلى المحتوى
ستو وفضايح لعبة ببجي PUBG فى مصر

فى مفاجاة جديدة عن لعبة ببجي أو PUBG فقدأعلنت الشركة المطورة للعبة الشهيرة أن عدد مستخدمي اللعبة فى مختلف دول العالم على أجهزة التليفون المحمول قد تجاوز 200 مليون مستخدم.

200مليون مستخدم للعبة حول العالم


فووفقا لموقع ذا فيرج فإن هذه الأعداد لا تتضمن المستخدمين في الصين إلى جانب  أنها لا تشمل أيضا أكثر من 50 مليون نسخة من اللعبة مدفوعة على جهازي الألعاب بلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ون وأيضا أجهزة الكمبيوتر الشخصية.

ويأتي الإعلان عن هذه الأرقام ضمن المنافسة القوية مع لعبة فورتنايت Fortnite التي وصلت هى الأخرى  إلى رقم الـ 200 مليون لاعب في شهر نوفمبر الماضي، وفقا لبلومبرج.

كما أشار الموقع إلى  أن لعبة ببجي PUBG التي اختيرت كأفضل لعبة على متجر جوجل بلاي في عام 2018 كما  تتمتع حاليا بـ 30 مليون مستخدم نشط يوميا حول العالم.

واذا كان ذلك حال لعبة ببجي فأن لعبة القتال Fortnite اصبحت هى الاخرى  إحدى مسببات الطلاق وارتفاعه في بريطانيا.

وهى اللعبة المنافسة للببجي والأشهر حالياُ وتمارس عبر التليفونات المحمولة والبلاى ستيشن وهى السبب  عن نحو 5% من حالات الطلاق في البلاد.

إدمان لعبة فورتنايت فى بريطانيا وتسببت فى 5% من الطلاق 



ومن ناحية اخرى حذر المركز البريطاني للطلاق ديفورس أونلاين من إدمان لعبة فورتنايت

وتأثيره على العلاقات الزوجية خاصة  إن 5 ٪ ممن تقدموا بإجراءات الطلاق وضعوا تلك اللعبة الشهيرة كمسبب للانفصال.

وأشار المركز فى ابحاثة إلى أن إدمان ألعاب الفيديو  عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي كلها تسبب تباعد بين الأزواج والزوجات قد يصل إلى مرحلة  الطلاق.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد قامت بضم إدمان ألعاب الفيديو والالعاب الاليكترونية  إلى اضطرابات الصحة العقلية، ودعت إلى الإسراع في علاج المرضى قبل فوات الأوان.

وإضافة إلى المشاكل المحتملة في العلاقات الاجتماعية فإن إدمان تلك  الألعاب قد يؤدي إلى كثير من السلبيات، ومنها الخمول، واتباع نمط غذائي غير صحي نهائيا  و مشاكل في البصر أو السمع أو مشاكل في العضلات و السلوك العدواني بل وحتى الاكتئاب ايضا.

طبعا ستو لاقت احفادها عاملين يجروا وماسكين الموبايلات فى اية يا ولاد قالولها اصل بنلعب ببجي ياستو وبعدين البنات تفضل كلم ناس بالليل اتاريهم جوا اللعبة تعالوا نشوف ستو قالت اية من خلال أسمع كلام ستك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *