التخطي إلى المحتوى
رحيل أسطورة البحر صاحب الشخصية الحقيقية فى مسلسل البحار مندي

 

فى هدوء رحل البحار محمد مندي، الذي لقب بـ البحار الأسطورة وكان يبلغ من العمر 95 وترك وراءه العديد من البطولات الوطنية  فى مقاومة الاحتلال الإنجليزى كما لا أحد ينسى عندما قام بمرافقة  الرئيس الراحل أنور السادات على المركب نفسه عندما أعطى الأخير الأمر للبحار مندي بإطلاق 21 طلقة تحية وداع للملك فاروق أثناء صعوده إلى مركب المحروسة للمنفى فى إيطاليا.

البحار مندي قضى 70 عاما فى البحر وله بطولات وطنية 

وقد لايعرف الكثيرون أنه صاحب الشخصية الحقيقة فى مسلسل البحار مندي وترجع قصتها عندما نشأت صداقة بين محمد مندي والأديب الراحل صالح مرسي منذ أكثر من 60 عامًا، حيث التقيا أثناء عمل مندي في البحرية وفي عام 1952 تلقى مندي وعد من الأديب الراحل  صالح مرسي بأنه سيدخله التاريخ لتخليد بطولاته فى البحرية.

وبعد عدة سنوات فوجئ برواية عنوانها  البحار مندي وتحولت إلى مسلسل تم تقديمة  بنفس الاسم  فى عام 2002  وكان من بطولة الفنان أحمد عبد العزيز ونيرمين الفقي وندى بسيوني وحسن حسني ومن إخراج هاني لاشين وتأليف صالح مرسي وسيناريو محمد الباسوسي.

صالح مرسي وعده بتحويل قصتة لرواية تجسد بطولاتة

وتجدر الإشارة إلى أن البحار مندي قد بدأ حياته البحرية عام 1938 بمركز تدريب قوات السواحل  ثم انتقل بعدها إلى القوات البحرية فى عام 1940، ليقضي بعدها حوالى  50 عامًا منها في القوات البحرية  ، ثم 10 أعوام في العمل بين هيئة الميناء  وقرابة 13 عامًا في نادي الكشافة البحرية بالإسكندرية ومن المعروف أنه قضى من حياتة حوالى 70 عاما فى البحر وقبل وفاتة دخل فى غيبوبة لأكثر من شهر ونصف الشهر.

وقد عرف البحار مندي   بوطنيته الشديدة التي تجسدت في مقاومة الاحتلال الإنجليزي لمصر حيث قام ببعض العمليات  منها حمل الألغام سباحة لزرعها في بعض الوحدات والتجمعات الإنجليزية لتدميرهاوقد رحل البحار مندي فى هدوء وهو واحد من النماذج الوطنية التى عرف عنها حب الوطن لأقصى درجة وهو يعتبر أخر شخص راه الملك فاروق قبل مغادرتة لإيطاليا حيث قام البحار مندي بإطلاق 21 طلقة لتحية الملك قبل خروجة على مركب المحروسة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *