التخطي إلى المحتوى
رحمة قصة مقتل الطفلة التى هزت شبرا الخيمة

رحمة طفلة لم يتعدى عمرها 12 عاما كانت  تعيش مع أسرتها البسيطة داخل منزلهم المتواضع بمنطقة عزبة ابو العلا كساب بمنطقة شبرا الخيمة والدها منذ الصغر يقوم بعمل كل شئ من أجل جمع أموال من عملة البسيط حتى يستطيع تجهيزها لم يكن يدرى أنه سيأتى به اليوم بدلا من أن يراها عروسة يجدها جثة هامدة .

حطفا رحمة وقاما بأغتصابها ثم خنقوها وقاموا بألقائها على ترعة الإسماعيلية

 

فقد خرجت رحمة لشراء بعض مستلزمات المنزل لوالدتها وعند عودتها استقلت توك توك ولكن السائق قام بخطفها واغتصابها هو وصديق له  ثم خنقها وتركها جثة على ترعة الاسماعيلية لتهز الجريمة البشعة منطقة شبرا الخيمة بأكملها.

فوالدها عامل بسيط داخل جراج يبحث عن قوت يومة لم يصدق ماحدث لابنته الذى يعمل عملا بسيطا داخل جراج للسيارات بحثا عن رزقه وقوت أسرته يوميا لم يصدق عندما جاءه الخبر بأن ابنته ماتت وغير مصدق ماحدث وقال مش هسيب حقك يابنتى وربنا يرحمك .

والد رحمة .. مش هسيب حق بنتى

اما والدتها فهى تعمل على مساعدة زوجها فقد سقطت مغشيا عليها بعد سماعها الخبر  وقالت بنتى ماتت رحمة ماتت خلاص مش هشوفها تانى ذنبها اية وانا عايزة حق بنتى .

من ناحية أخرى اعترف المتهمان خلال التحقيقات التى اجريت معهما أمام البحث الجنائى بالقليوبية بارتكابهما الواقعة وقال المتهم الاول ويدعى  وليد 26 سنة انا عندى توك توك بشتغل عليه .

ويوم الحادثة أثناء سيرى بالتوك توك كنت ماشى لفت نظرى طفلة ذات بجسم نحيف بتشاور لى وتطلب توصيلها لعزبه أبو العلا ببهتيم وركبت معى ولكن الشيطان لعب برأسى أن اقوم بخطفها .

و اتصلت بصديقى المتهم الثانى وجالى وقمنا بخطف رحمة وأعطيتها تليفونى المحمول للتحدث مع والدها لدفع الفدية وكلمنى والدها واترجانى أنه رجل فقير ولا يملك أى شيء وتوسل إلى بترك ابنته الصغيرة التى تعمل بالمنازل  لمساعدته فى تربية أشقائها .

وظلت تبكى وتتوسل لى ولكن صديقى أعطانى قرص مخدر فأصبحت بلا وعى وتناوبنا اغتصابها ثم قمت بخنقها لإخفاء جريمتى والقائها فى احدى المناطق المهجورة على ترعة الإسماعيلية.

وكانت تحريات المباحث قد توصلت  إلى معلومات مفادها مشاهدة رحمة تستقل مركبة توك توك صحبة مجهولين فى وقت معاصر لإختفائها وبتكثيف الجهود أمكن تحديدهما وتبين انهما سائقى توك توك من منطقة السلام بالقاهرة.

وتم ضبطهم واعترفا بأرتكاب الواقعة وانهما استدرجاها لمنطقة مهجورة بترعة الإسماعيلية وأغتصباها وقاما بخنقها حتى اصبحت جثة هامدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *