التخطي إلى المحتوى
خناقة محافظى البنك المركزى على ال 100جنيه

جدل شديد حدث بين رواد موقع التواصل الاجتماعي حول مدى صحة لفظتي مئة ومائة المكتوبة على الورقة المالية من  فئة 100 جنيه وهى المعركة القديمة التى تم تجددها خلال الايام الماضية والسبب حول كتابة الكلمة مع الإصدار الجديد لهذة الفئة التقدية  وكتابتها مئة دون حرف الألف المتواجد من القدم.

الأولى بتوقيع هشام رامز والثانية بتوقيع طارق عامر 


ومن المعروق أن البنك المركزي هو الذى يثوم بطباعة كافة العملات كان قد توقف عن رسم مائة بالألف على ال١٠٠جنيه  والتي كانت ممهورة بتوقيع محافظ البنك المركزى السابق هشام رامز منذ عام 2016،اى منذ عامين إلا أن موقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا تجادلت  حول مدى صحة وخطأ الرسمتين.

حيث وردت في  الكتابة العربية من الطريقة العثماني في القرآن الكريم اللفظتان في قوله تعالي ولبثوا في كهفهم ثلاثَ مِائةٍ سنين وازدادوا تسعا سورة الكهف فى الآية 25 وقوله تعالي فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُواْ أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللّهِ سورة الأنفال فى  الآية 66.

ويردد البعض ان الخطأ الوارد في اللفظ مَائة القديمة على الفئة النقدية  هو تشكيلها بفتح الميم والصواب بكسرها لأنَّ أصلها مئة ولذلك اضطر العرب القدامى إلى إضافة ألف إليها لتكون مائة لكى يفرقوا  بينها وبين كلمة مئة وذلك لأن الحروف وقتها كانت بدون اى نقط

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *