التخطي إلى المحتوى
حرب الشائعات ..السمك الصينى البلاستيك احدثها

يبدو ان حرب الشائعات لاتنتهى وقد تنهى على اى دولة فى فترة بسيطة واول من استخدمها النازى الألمانى هتلر لبث الرعب للقضاء على اعدائة وهنا لن نفيض فى تاريخ الشائعات،ولكن لابد ان نرى ما يتم بثة على مدار الأيام الماضية من شائعات للمصريين بداية من فرض رسوم جنية لدخول المدرسة واذا توفى مريض داخل مستشفى حكومى لن يتم تسليم جثتة لاهله نهاية بالسمك الصينى وكلها شائعات سخيفة .

بداية انتشار الشائعات السخيفة 

لاشك ان تطور السوشيال ميديا ساهم بشكل كبير فى انتشار الشائعات فغالبية الشائعات يداية أنطلاقها جاء من وسائل التواصل الاجتماعى ومع كثرة روادها و جمهور هذة الوسائل تزداد نقاط أنطلاق الشائعات وهو ماحدث فى قصة فرض رسم جنية على دخول الطلاب للمدارس لدرجة انها وصلت للجمهور لحد التأكيد وهو عكس الحقيقة تماما مما جعل وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى يعقد اجتماع مع احمد خيرى المتحدث الرسمى للوزارة وقيادات الوزارة خاصة ان حتى نفى الوزارة للشائعة لم يقضى عليها بسهولة وتم اصدار تعليمات بعدم حديث اى مسئول فى التعليم بدون اذن مسبق وان كان ذلك ليس حلا خاصة ان انطلاقها جاء من السوشيال ميديا .

وبعد الانتهاء من ذلك دخلت شائعة اسخف وهى ان اى حالة وفاة داخل مستشفى لن يتم تسليم جثتة لاهله نهائيا وذلك للحصول على اعضائة وهو ماتم نفية من مسئولى وزارة الصحة .

أغرب انواع الشائعات

اما اغرب شائعة فكانت انه سيتم اضافة حبوب لمنع الحمل داخل الخبز وذلك لتقليل نسبة الزيادة فى المواليد وكل ذلك بعد تصريح على مصيلحى وزير التموين من انه سيتم اضافة بعض العناصر المكملة للخبز فى اطار تطويرة وكانت بعدها الشائعة السخيفة وهو ماتم نفية وكأن الوزارات اصبحت فى بيانات النفى فقط وزادت حدة الشائعات فى الاسابيع الماضية كما ان حصر عدد الشائعات طبقا للتقارير الرشمية اكد انها بالالاف .

اما اغرب شائعة فكانت عن وجود سمك صينى فى الاسواق والاغرب من ذلك انه تم الترويج لتلك الشائعة على انة يصبح مثل البلاستيك مثل البيض الصينى تماما وهو مالم يحدث بالطبع .

ستو من جانبها شافت موضوع الشائعات وكان ليها راى تعالوا نشوفة من خلال الفيديو اللى على اسمع كلام ستك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *