التخطي إلى المحتوى
تلقن زوجها علقة ساخنة لرفضها زيارتة لطفلته

بلاغ غريب فى قسم شرطة أكتوبر وذلك عندما حرر زوج يدعى م بلاغ ضد زوجته   واتهمها فيه  بقيامها بالإعتداء علية وضربة علقه ساخنة  وتهشيم رأسه وعظامه وكل ذلك بسبب طلبه لزيارة طفلته بعدما رفضت بشكل قاطع تنفيذ حكم الرؤية وهجرت المنزل منذ أكثر من عام  وأكد الزوج فى بلاغه أن خلافات زوجية كبيرة دارت بينهم وذلك طوال فترة زواجهم حيث عاشا فى نزاعات وتركت المنزل عدة مرات، وعندما حاولت الصلح انقضت على وهشمت رأسى .

الزوجة تعامله بطريقة سيئة وقامت برفع دعوى خلع

ووفقا للبلاغ المقدم من الزوج  فقد أحتوى على تفاصيل منها  حضوره  فى حالة صحية سيئة  بعد تلقينه علقه  بعدة ضربات من زوجتة لدرجة أنه فقد الوعى  وذلك على إثر خلاف نشب بينهما على تمكينه من رؤية طفلته البالغة 6 سنوات وخاصة أن الزوجة قامت برفع دعوى خلع ورفضت الصلح مع زوجها  واتهمته بسرقة منقولاتها الزوجية وحاولت الزج به بالسجن بعد التحايل على الإجراءات القانونية وإعلانه على عنوان خاطئ لايتواجد فيه.

ووفقا لأقوال الزوج فأن زوجته كانت تقابل كل ما يفعله من أجل الحفاظ على المنزل وحياتهم الأسرية  باستهتار  وتعامله بعدم  احترام أمام أهله وأصدقائهم  وتقوم بالسخرية منه وتبديد أمواله على أهلها دون أن يقوم  بأى اعتراض حتى يحافظ على استقرار طفلته.

اتهمت زوجها بسرقة المنقولات الزوجية وتهينه أمام ابنته

وهناك مرات كثيرة تعدت بالسب علية والاغرب أنها كانت تقوم بتعنيفه  أمام ابنته وعندما يقوم بالشكوى  لأهلها تهدده بالطلاق بل وقامت بطرده من المنزل وأخذ متعلقاته، واذا كانت هذة هى حدود القصة فأن هناك قضايا أغرب منها الجريمة الغريبة جدا التى حدثت فى القليوبية عندما قامت ربة منزل بقتل زوجها بمشاركة شقيقها وزوج شقيقتها وذلك بسبب غضبها منه وعدم قيام زوجها بمصالحتها فاستشاطت غيظا فذهبت برفقة شقيقها وزوج شقيقتها واصبحت مشاجرة وقامت بضربه بألة حادة ادت إلى وفاته والتفاصيل صادمة فى نوعية جرائم غريبة على المجتمع .

حيث قامت   مباحث القليوبية، اليوم  بألقاء القبض على ج  ربة منزل وشقيقها وزوج شقيقتها وذلك بسبب  قيامهم بقتل زوج الأولى لرفضه إعادتها للمنزل مرة أخرى بسبب خلافات أسرية  بينهما  وتم نقل المجنى عليه  الذى توفى إلى مستشفى قليوب المركزى وتولت النيابة التحقيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *