التخطي إلى المحتوى
تجريد طالبة من ملابسها فى مدرسة إعدادية بالقليوبية

واقعة مؤسفة حدثت فى احدى مدارس الإعدادية بالقليوبية حيث تم تجريد طالبة بالصف الثالث الإعدادى من ملابسها وتفتيشها للبحث عن تليفون محمول تمت سرقته حيث قرر طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية إحالة الواقعة للتحقيق فيما تم مع الطالبة من تجريدها من ملابسها بدورة مياه وذلك فى مدرسة نامول الإعدادية بطوخ وتفتيشها للبحث عن موبايل.

الإخصائية الإجتماعية قامت بتجريد طالبة من ملابسها للبحث عن موبايل مسروق

ومن ناحية أخرى قامت الطالبة باتهام الإخصائية الاجتماعية بالمدرسة بتفتيشها وتعريتها كما ولدتها أمها بحجة تفتيشها لاتهامها بسرقة تليفون محمول، وظهرت بعد ذلك براءتها أمام الجميع وقالت والدة الطالبة خلال التحقيقات  إنها تقدمت في البداية بشكوى لمدير المدرسة ضد ما حدث لابنتها من مهزلة  ووصلها بعد ذلك تهديد من قبل أحد المدرسين مدعيا امتلاكه فيديو لابنتها، وأنه سيقوم بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي في حالة تصعيد الشكوى لمديرية التعليم.

من جانبه أكد طه عجلان أنه في حالة الإدانة للإخصائية الاجتماعية بالمدرسة سيحيلها إلى الشئون القانونية هي وكل من تسبب في هذة المهزلة  وعلى النقيض في حالة عدم ثبوت ذلك  سيتم توقيع عقوبة على الطالبة  مشيرا إلى أنه لن يترك مثل تلك المهازل تحدث بين جدران المدرسة ولا بد من حصول المتضرر على حقوقه كاملة .

وكانت والدة الطالبة  ا  بالصف الثالث الإعدادي بمدرسة نامول الإعدادية التابعة لإدارة طوخ التعليمية قد تقدمت بشكوى لمديرية التربية والتعليم اتهمت فيها إخصائية اجتماعية بالمدرسة بتجريد ابنتها  من ملابسها تماما بحجة تفتيشها لاتهامها بسرقة موبايل وظهرت بعد ذلك براءتها أمام الجميع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *