التخطي إلى المحتوى
بنت مصرية أول ضحية فى حادث تحطم الطائرة الإثيوبية

حالة من الحزن سادت بين أهالي مدينة واحة الخارجة في محافظة الوادي الجديد وذلك بعد تأكد أنباء مصرع  الدكتورة دعاء عاطف عبدالسلام  بنت المحافظة، في حادث تحطم الطائرة الإثيوبية المنكوبة، والتي كانت في طريقها إلى رحلة علمية بدولة كينيا.

ودعاء عاطف عبد السلام هى إحدى ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة  والتي كانت في طريقها للقيام برحلة علمية لدولة كينيا، حيث أكد عدد من أقاربها أنها كانت ضمن المصريين الستة الذين كانوا موجودين على متن الطائرة وقد حصلت دعاء عاطف على درجة الماجستير العام الماضي وتعمل دكتورة بمركز بحوث الصحراء بمحافظة الوادي الجديد.

وكانت الخطوط الجوية الإثيوبية قد أعلنت عن تحطم طائرة تابعة لها والتى كانت في طريقها من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي، و كان على متنها 157 راكبًا من ضمنهم طاقم الطائرة  جميعهم لقوا مصرعهم.   وتأكد وقوع الحادث في الساعة 8.44 صباحًا بالتوقيت المحلي لإثيوبيا، حيث تحطمت الطائرة قرب بلدة  بيشوفتو  التي تقع على بعد نحو 62 كيلومترًا إلى الجنوب الشرقي من أديس أبابا وذلك طبقا  لكلام المتحدث باسم الخطوط الجوية الإثيوبية .

ودعاءعبد السلام شهيدة العلم تسكن في حي الزهور بمدينة الخارجة وحاصلة على درجة الماجستير    وتعمل باحثة في مركز بحوث الصحراء بالوادي الجديد .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *