التخطي إلى المحتوى
بالفيديو ..خالد يوسف انتوا بتحبوا الفضايح .. وستو ترد عليه

 

بعد ظهوره في لقاء على قناة بى بى سى قام المخرج خالد يوسف بكتابى منشورا على حسابه الشخصي على فيسبوك، كشف  فيه بعض النقاط التي رأي أنه حدث فيها خلط أو سوء فهم حيث نفى خالد يوسف في حوار مع برنامج بلا قيود الذي يعرض على قناة بى بى سى  أن يكون قد أعترف أنه هو الشخص الموجود في الفيديوهات الإباحية المسربة.

و التي نسبت إليه في الفترة الماضية والمحبوس بسببها كلا من شيما الحاج ومنى فاروق ورنا هويدى وكشف في منشوره على فيس بوك أنه ليس هاربا في الخارج، وأنه في إجازة اختيارية وعندما توجه له السلطات أي تهمة سيعود إلى مصر.

وأضاف خالد فى بوسته على فيسبوك   أنه عندما أجرى هذا اللقاء لم يقصد تصعيد أو تهدئة الموقف وأنه ظهر كفنان وليس كسياسي، لكن بعض المواقع الإخبارية فهمت كلامي بشكل خاطئ وحرفته.

وأكد أنه لم يعترف خلال هذا الحوار بأنه صاحب الفيديوهات المسربة، خاصة عندما قال جملة سواء الفيديوهات تخصني أم لا فلابد من معاقبة الذي نشر لأن هذه هي الجريمة مشيرا إلى أنه يقصد بهذا الكلام أن من يجب محاسبته هو الجاني الذي نشر الفيديوهات وسربها.

وأشار إلى أنه منذ عام 2015 أبلغ عن الشخص الذي سرب هذه الفيديوهات لكن حتى الآن لم يتم القبض عليه فيما أثارت المخرجة إيناس الدغيدى الجدل بتصريحها حول ضرورة أن خالد يوسف كان يخد باله وهو ما اثار ردود فعل غاضبة بسبب حديثها.

ومن ناحية أخرى ستو لم تترك خالد يوسف وتصريحاته فقامت بالرد عليه من خلال اسمع كلام ستك تعالوا نشوف قالت اية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *