التخطي إلى المحتوى
القصر العينى الخارج مولود والداخل مسروق منه قرنية

حالة غريبة وعجيبة حدثت لاول مرة داخل مستشفى حكومى وهو القصر العينى  حيث تمت سرقة قرنية متوفى وهو محمد عبد التواب عبد اللطيف وكان ذلك بعد اكتشاف اسرتة ذلك أثناء أستلامهم الجثة فى التقرير التالى تعالوا نعرف تفاصيل هذة الكارثة وراى ستو فيها .

البداية كانت من تفاعل السوشيال ميديا مع الواقعة حيث تداول الجميع فيديو لاهل المتوفى اثناء تغسيله وأكتشافهم جرح بالعين وكان ناتج عن سرقة قرنيتة من مستشفى القصر العينى ومن هنا بدات القضية خاصة انه لم يتم اخذ موافقتهم على ذلك وهنا كانت اول صدمة .

تصريحات صادمة من عميد طب القصر العينى 

اما الصدمة الثانية فكانت فى تصريحات الدكتور فتحى خضر عميد كلية طب القصر العينى الذى خرج ليؤكد أن ماقاموا به قانونى ولا يوجد به اى مخالفات نهائيا

حيث أشار إلى   أن القانون رقم 30لسنة 2013 وهو قانون  تنظيم عمليات  نقل الأعضاء وزراعتها،     الذى أتاح في بنوده للاختصاصيين في المستشفيات والمؤسسات الطبية المحددة من وزارة الصحة القيام بنقل عضو ما أو أحشاء أو جزء منها كالقرنية أو الكلية أو غير ذلك من الأعضاء   وحفظها أووضعها   لمريض يحتاج إليها،كما أكد على نقطة فى غاية الأهمية أن القانون أتاح عدم الرجوع لأهل المتوفي فى اخذ الموافقة.

وتجدر الاشارة إلى ان ماتم استئصالة من جثة المتوفى هو الطبقة السطحية من القرنية وفى حالة استيرادها من الخارج فأن تكلفة شرائها هى 3500 دولار .

غضب أهل المتوفى بعد سرقة قرنيتة دون الرجوع لهم

بالطبع اثار هذا التصريح غضب ليس اهل المتوفى فقط ولكن العديد من رواد التواصل الأجتماعى حيث أنه اكد صحة أخذ اعضاء من متوفى بدون الرجوع لاهلة .

واذا عدنا لتفاصيل الواقعة التى يرويها لنا أحمد عبد التواب، شقيق المتوفى حيث قال أنة علم بوفاة شقيقة بمجرد وصولة للمستشفى فذهب لثلاجة حفظ الموتى حتى يودع شقيقة ويلقى النظرة الاخيرة ومن بعدها التغسيل  ولكنة فؤجئ بانقطاع التيار الكهربائى عن المغسلة وعقب الإضاءة بالكشاف  وجد خرطوم مياه على وجهه لإزالة النزيف من عينه عقب سرقة القرنية مؤكدا ان شقيقة ظل فى المستشفى لمدة أسبوع وتدهورت صحتة فى أخر يوم خاصة انة دخل المستشفى لأجراء عملية قسطرة وتسال لو ان المريض مش شخص غلبان وتوفى كان هيتعمل فيه كدا وذكر أنة سينتظر تقرير الطب الشرعى وسيقومون برفع قضية ضد القصر العينى .

وبعد دا كله تعالوا نشوف راى ستو اية فى الموضوع من خلال اسمع كلام ستك فى الفيديو التالى .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *