التخطي إلى المحتوى
الغوا الواجبات المدرسية ..مطالب بتطبيق الطريقة الأندونيسية فى تعليم الأطفال

كل يوم تتم طريقة جديدة فى التعليم وأخرها المدارس اليابانية ولكن لماذا لم نطبق الطرق البسيطة سواء الموجودة فى اندونيسيا او أيسلندا.
حيث قررمسئولى التعليم فى مدينة بيلتار الإندونيسية إلغاء الواجبات المدرسىة وذلك حتى ينعم الأطفال بقضاء وقت أفضل مع عائلاتهم ويتعلمون من المجتمع ومن تجاربهم كما تم حظر المدارس من إعطاء التلاميذ أى واجبات منزلية نهائيا.

اسرار الغاء الواجبات المدرسية فى أندونسيا

وسر اتخاذ هذا القرار كما ارجعه رئيس التعليم بالمدينة الى إن الطلبة بحاجة إلى التعلم من المجتمع وبالتالى فى هذة المرحلة العمرية ان يستطيع العديد من التلاميذ التفرقة بين أنواع أوراق الاشجار
ولكن يستطيعوا معرفة ذلك من البيئة المحيطة بهم وتجولهم فيها بالاضافة الى المشاركة فى بعض الانشطة مثل الطهى وتعلم التفصيل بالنسبة للفتيات .
وكما رأينا فكل الدول تحاول التخفيف عن الطلاب من اجل التعلم من خلال الطبيعة وهو ماحدث فى دول اخرى مثل أيسلندا التى تعتمد فى تعليم الاطفال هى الاخرى على نظام التعليم الفعلى من خلال ذهاب التلاميذ إلى الغابات لتعليم الاشياء عى الطبيعة بعيدا عن سلسلة الواجبات المدرسية التى تصيبهم بالملل فى هذة السن المبكرة .
ومن هنا فأن مطالب الاهالى بتطبيق هذة الانظمة التى تحبب التلاميذ فى التعليم وليس شرطا ان تكون تجربة ناجحة فى الخارج ان تنطبق وتتماشى معنا .

التجربة اليابانية فى مدارس مصر  

وهذا العام سيشهد تطبيق تجربة المدارس اليابانية من أجل رقى التعليم من مستوى الاطفال حتى الكبار ولن نحكم عليها خاصة انها فى البداية وكان سيتم تطبيقها العام الماضى ولكن تم أرجائها للعام الدراسى الجديد حتى تكون جاهزة بعد حدوث بعض الانتقادات من عدم جاهزية المدارس واشياء اخرى .
وسيتم تطبيق هذة التجربة من خلال 45 مدرسة فى مختلف انحاء الجمهورية وتم وضع شروط خاصة لقبول الطلاب بهاحيث توجد فى القاهرة 3 مدارس وأخرى مثلهم بمحافظة الجيزة ويتواجدون فى المنطقة الصناعية وحدائق أكتوبروالشيخ زايد وايضا 3 فروع بالأسكندرية بالمنتزه و برج العرب 1وبرج العرب 2.
وكلنا سنرى هل ستنجح هذة التجربة اما لأ واذا كانت التجارب مفتوحة فلماذا لم نطبق التجربة الأندونسية او الايسلندية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *