التخطي إلى المحتوى
الشائعات والحقائق في قضية مقتل محمود البنا علي يد محمد راجح
ظهرت في الفترة الماضية العديد من الشائعات حول قضية مقتل محمود البنا علي يد محمد راجح بمعاونة 3 متهمين اخرين، وانتشرت الشائعات علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر بشكل كبير دون رد.
 
ويستعرض الموقع تلك الشائعات والرد علي كل شائعة منها بالدليل:
 

الشائعة الأولي

 
ظهرت الشائعة الأولي فور وقع جريمة القتل التي وقعت في مدينة تلا بمحافظة المنوفية، وهي هروب الجاني خارج البلاد بمساعدة جده لواء شرطة في منصب كبير في الداخلية.
 

الحقيقة

جد محمد راجح ” والد امه” قام بتسليمه لقسم شرطة الشهداء بالمنوفية محل اقامته وهو لواء شرطة علي المعاش “متقاعد” منذ زمان بعيد.

الشائعة الثاني

خروج المتهمين في قتل محمود البنا بكفالة مالية من النيابة العامة.

الحقيقة

النيابة أمرت بحبس جميع المتهمين وعددهم 4 وهم محمد اشرف راجح وحماصة الميهي واسلام عواد واسلام اسماعيل 4 ايام علي ذمة التحقيقات، واحالتهم للمحاكمة العاجلة فيما بعد.

الشائعة الثالثة

ان والدة محمد راجح نشوي اتصلت بعائلة محمود البنا وطلبت منهم الحصول علي مليون جنيه مقابل التنازل لنجلها عن الواقعة.
 

الحقيقة

نفي محمد البنا والد محمود الامر في لقاء تليفزيوني مع الاعلامي سيد علي بقناة الحدث، وقال ان هناك العديد من الشائعات المغرضة المنتشرة من جماعة الضلال.

الشائعة الرابعة

ان البنت المتسببة في مقتل محمود البنا ذهب للشهادة مع محمد راجح بعد وعد والدته المدرسة بمدرسة الثانوية بنات بتلا بالخطوبة فور خروج نجلها من السجن.

الحقيقة

نفت أم روناء كل ما قيل من شائعات في هذا الامر مؤكدة ان روناء ستقف مع محمود الذي ضحي بشبابه من أجلها، ونفي محمد البنا والد محمود الامر في لقاء تليفزيوني مع الاعلامي سيد علي بقناة الحدث.

الشائعة الخامسة

 تزوير البطاقة الشخصية للمتهم محمد راجح وجعل تاريخ الميلا 11/11/2001 بدلا من 11/11/2001 من اجل محاكمة في محاكم الاحداث. 

الحقيقة

لم يتم تزوير السن الخاص بالمتهم، وثبت لدي محامين المجني عليه محمود البنا صحة سن المتهم الموجود بالبطاقة الشخصية.

الشائعة السادسة

 استخراج المتهم الرئاسي في القضية رخصة قيادة خاص من مرور المنوفية وهو ما يعني ان سن المتهم تخطي الـ18 عام. 

الحقيقة

ظهر بالتحري عن القصة ان المتهم راجح قاتل محمود البنا، لم يقوم باستخراج رخصة قيادة نهائياً، وغير موجود اي بيانات له علي سجل المرور.

الشائعة السابعة

 ظهور تسريب لمحادثة واتس اب للواء عبد الغني راجح يطلب فيه الدعم لتهريب حفيده المتهم الرئاسي من القضية مؤكداً علي أن نجله لم يتم حبسه نهائيا

الحقيقة

 عبد الغني راجح هو نقيب المعلمين الأسبق في محافظة المنوفية وتوفي منذ فترة كبيرة، وكان يعمل معلماً ولم يكن له علاقة بالشرطة يوماً. 

الشائعة الثامنة

كشف أحد محامين أسرة البنا عن ظهور اخ توائم للمتهم محمد راجح خلال أول جلسات محاكمة راجح واعوانه في محكمة جنايات الاحدث في شبين الكوم.

الحقيقة 

نفي نفس المحامي في مداخلة مع الاعلامي عمرو اديب، وجود شقيق توائم مشيراً الي أن احد الاشخاص ابلغه بالأمر اثناء دخوله قاعة المحكمة، وان في النهاية الأمر غير صحيح.

الشائعة التاسعة

كان يوم الجلسة الثانية يوم الاشاعات الأكبر في القضية بدات بشائعة نقل المحاكمة الي محكمة وادي النطرون، بالإضافة الي اعلان الحكم في تسريب صوتي وكان الحكم متفاوت بين 15 سنة الي 10 سنوات والبعض نشر 7 سنوات.

الحقيقة

الجلسة انعقدت في محكمة شبين الكوم بمحافظة المنوفية ولم يتم نقلها، وتم تأجيلها لسماع مرافعات الدفاع في جلسة 17/11 المقبل.

الشائعة الأخيرة

وتعد هذه الشائعة الاكبر والاكثر انتشار وهي شائعة تبديل المتهم محمد راجح، باخر حتي يفلت من العقوبة التي ستوقعها عليه المحكمة بمقابل مادي كبير.

الحقيقة

ووالد محمود البنا نفي شائعة تبديل راجح بأخر  وطالب الأهالي عدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

" "