التخطي إلى المحتوى
الحالة المزاجية للحامل
الحوامل

 

موضوع اكيد بيشغل بال كل اتنين متزوجين وهو الحالة النفسية للحامل  حيث ان فترة الحمل ليست بالفترة السهلة على جسد  الحامل  وحالتها النفسية ، فالتغيّر الجسدى والهرمونى في جسمها    يزيد من  التقلّبات المزاجية  لديها بالإضافة الى الاحساس  بالاكتئاب والقلق والخوف فى بعض الاحيان .

وكما يقول الدكتور حازم عشرى استشارى النساء والتوليد ان  الحالة النفسية السيئة للأم أثناء الحمل قد تؤثر في جهاز المناعة لدى الجنين وتتسبب فى جعله ضعيف كما ان الحزن الشديد أثناء الحمل قديتسبب فى حدوث تشوه لاقدر الله في شكل الجنين.

ومما لاشك فيه ان التغيرات النفسية امر طبيعى جدا  لما يحدث من تغير فى  حياة المرأة الحامل  ويمكن التخفيف من الأعراض الجسديّة من خلال التخفيف من الضغوط  النفسية والعصبية  والقلق و تقلب  نفسيّة الحامل و يمكن ربط التقلبات النفسية للحامل مع التقلبات الجسدية عندها وذلك من خلال تقسيم هذه التقلبات لعدة  مراحل  فى الحمل:

مراحل التقلبات مع الحامل

اولا : في الثلث الأول من الحمل حيث  تصبح   الحامل خلال أول فترة من الحمل أكثر حساسية عن اى فترة اخرى وذلك بسبب التغيرات الكبيرة في جسدها  فمن المممكن أن ترتبك من أمور بسيطة  كما يزداد بكاؤها في احيان كثيرة الى جانب اصابتها بالغضب والاكتئاب  كما قدد يكون الخوف من فقد الجنين سبباً التوتر  ويجب على الحامل في هذه المرحلة أن تسترح ولا تضغط على أعصابها وان تتمتع بالهدوء وأن يتشارك معها زوجها فى  مخاوفها وقلقها

ثانيا: في فى ثانى ثلاث شهور من الحملاو مايعرف  بالثلث الثاني من الحمل حيث يكون مريح ومستقر الى حد كبير وذلك بسبب تضاؤل الآثار الجانبيّة السيئة التي تتعرض  لها الحامل خلالالفترة الاولى من الحمل.

ثالثا: في اخر فترة  الحمل: او ما يعرف بأخر ثلاثة شهور وكما هو معروف تبدأ الحامل   بالتحضير للولادة  وهنا تبدا المشاكل النفسية مرة اخرى حيث تبدا فى التفكير فى الأم الولادة ومصاعبها الى جانب   التفكير بالطفل المنتظر وكيفية التعامل معه وتربيتة والتأقلم مع الحياة الجديدة  كما تقل ثقتها بشكل جسمها وجماله خاصة مع وجود البطن لان الجسم فى هذة المرحلة يعانى من التضخم بشكل كبير  وبالطبع قد تكون هناك  تشققات في الجلد وزيادة ملحوظة بالوزن.

وكل ذلك بالطبع يشكل عامل مؤثر على الحامل التى تتحول من مجرد زوجة الى ام .

نصائح مهمة للحامل

ويجب على الحامل  أن تحافظ على نفسية جيدة  خلال فترة الحمل  حتى لا تؤثر بشكل ما  في الجنين حيث ان هناك   علاقة  قوية بين الجنين والام حيث إنّ الجنين  سيتأثربطريقة مباشرة  بالبيئة التي يعيش فيها برحم الحامل  حيث ان التعرض المستمر للضغوط  النفسية يتسبب فى خطر كبير على الجنين  حيث يزيد معدل   نشاطه وحركته من خلال  الهرمونات التي تدخل عليه من الحامل  من  مشيمتها  والتي تؤدي إلى إزعاجه    وبالطبع بعد الولادة يمكن أن يكون الطفل عصبيّاً وسريع البكاء

تبقى مسألة النصائح حيث يجب على الحامل عدم الخوف من الحمل والمتابعة المستمرة مع الطبيب المتخصص كما يجب عليها البعد عن اى تأثير عصبى والبحث الدائم عن السعادة

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *