التخطي إلى المحتوى
بالفيديو .. أغرب خطوبة فى مصر لطفلين بكفر الشيخ والشبكة 30 ألف جنيه

تداول رواد السوشيال ميديا مقطع فيديو  لحفل خطوبة طفلين فى مدينة دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ  فى مشهد أصبح مكرر عدة مرات طوال العام الحالى حيث كان خبر خطوبتهم قد احدث ضجيج على مواقع التواصل الإجتماعى.

فارس الخادم قدم شبكة بـ30 ألف جنيه

وظهر فى المقطع المتداول  الطفل فارس شريف الخادم وهو يبلغ من العمر 15 عاما ويدرس بالصف الثالث الإعدادى  وهو يقدم الشبكة لخطيبته وتدعى  ندى عبد البر وشهرتها سوسن وهى تبلغ من العمر ايضا 14 عاما وتدرس فى الصف الثانى الغعدادى   وكان شريف الخادم والد العريس، قد أكد إنه اتفق مع والد العروسة على شراء شبكة بـ 30 ألف جنيه  وأن العريس دفع نصف   المبلغ لشراء الشبكة، وسدد  والده باقى المبلغ.

من ناحية أخرى قالت سهر والدة الطفل فارس  خلال مداخلة تليفونية مع برنامج مساء دى ام سى الذى تقدمة إيمان الحصرى   فيه ما بينّا صلة قرابة وده الطبيعي بينا وإحنا كنا عايزين نأكد الفكرة  إن فارس يبقى لندى فقررنا نعمل خطوبة ونلبس الشبكة على طول وبعدين فارس عنده 15 سنة في الصف الثالث الإعدادي  وندى عندها 14 سنة في الصف الثاني الإعدادي.

والدة فارس : ابنى معملش حاجة غلط وبيحب ندى

وردا على من انتقد ذلك أكدت فارس ممكن يكون بالنسبة لكم صغير سنًّا، لكنه عقله كبير وهو بعد انتهاء الدراسة بيشتغل مع والده  وابني بيحب البنت بجد من وهما أصغر من كده، دلوقتي الحب ما باقاش بالسن، الجيل ده عنده فيسبوك وإنترنت، أنا شايفة إنهم ماعملوش حاجة غلط  خالص .

وقالت والدة فارس أنا اتجوزت وأنا عندي 18 سنة واتخطبت وأنا عندي 15 سنة وهما قدامهم 4 سنين على الجوازلسة وأهل البنت ماعندهمش أي مشكلة  لأننا قرايب  وأتوقع أن الخطوبة هتكون محفزة لابني فارس عشان يجتهد في شغله ودراسته  أنا أعرف أطفال أصغر منه بيشتغلوا ومتحملين مسؤولية أهاليهم.

وبعدين إحنا ماعملناش حاجة غلط هما ماتجوزوش وهما بيحبوا بعض  فقررنا نخلّي الموضوع يكون بشكل رسمي  ولو شايفة ابني مش هيكون قد مسؤولية الخطوبة ماكنتش هوافق  إن شاء الله يكملوا مع بعض وفي فرحهم  هنعزمكم

وطبعا ستو مسبتش الموضوع لأن اللى حصل ده مهزلة كبيرة وخاصة أنهم مازالوا أطفال ولا يدركون أى شئ عن المسئولية نهائيا فى هذا السن تعالوا نشوف ستو قالت أية من خلال أسمع كلام ستك .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *