التخطي إلى المحتوى
أسرار منع محمد صلاح من الدخول إلى كرواتيا

 

كشف مصدر فى اتحاد الكرة عن محاولة اللاعب محمد صلاح نجم فريق ليفربول الانجليزي والمنتخب الوطنى  السفر الى كرواتيا وذلك لكى يقوم بفترة تأهيل سريعة مع أحد الأطباء المعروفين  أوروبياً هناك فى علاج اصابات الاجهاد التى يتعرض لها بكثرة  فى العضلة الضامة للعلاج منها تماما الا أن محاولاته فشلت لعدم قدرته الحصول على التأشيرة خلال الساعات الماضية ولذلك كان قراره بالعودة الى انجلترا وأن يقوم بنفس العلاج مع أحد الأطباء فى لندن .

محمد صلاح يحاول القضاء على إجهاد العضلة الضامة 

وكان محمد صلاح قد تعرض لإصابة فى العضلة الأمامية خلال مباراة منتخب مصر و سوازيلاند التى الماضية والتى شهدت فوز المنتخب الوطنى  4 / 1 ، ليتم استبعاد محمد صلاح من مباراة غدا أمام سوازيلاند فى الجولة الرابعة.

وكان المكسيكى خافيير أجيرى  المدير الفنى للمنتخب  الوطنى قد أثنى  على الترتيبات الخاصة بالمنتخب عقب الوصول إلى سوازيلاند  أو إى سواتينى  المقرر أقامتة فى الثالثة مساء غد  بالجولة الرابعة للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019 والتى تقام بالكاميرون.

سفر المنتخب الوطنى على طائرة خاصة لمواجهة سوازيلاند

ووجه أجيرى ومسئولو اتحاد الكرة المتواجدين فى سوازيلاند الشكر إلى محمد صلاح مدير إدارى المنتخب، ومحمد طاهر النجار بعد سرعة إنهاء إجراءات السفر والإقامة دون أى مشكلات تذكر ، إلى جانب توفير كل سبل الراحة للاعبين والجهاز الفنى .

وكان المنتخب الوطنى قد سافر أمس من القاهرة إلى سوازيلاند فى رحلة طيران استغرقت أكثر من 10 ساعات بعد توفير الشركة الراعية واتحاد الكرة طائرة خاصة للمنتخب من اجل راحة اللاعبين ومن ناحية أخرى أكد خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم أن مباراة الغد  مباراة مفتوحة على كل الاحتمالات ولا يستطيع أن يؤكد بأنها محسومة لصالح أى طرف جاء ذلك خلال المؤتمر الذي قام أجيري  بعقده قبل التدريب الأخير بالملعب الذى ستقام علية المباراة .

وعن غياب محمد صلاح أكد  أجيري إن  محمد صلاح  لاعب عالمي ومن طراز فريد  ومهم جدا لأي فريق يلعب له وأكد أنة بالطبع  يحدث فارق مع المنتخب الوطنى ، وأكد أجيرى أنهم سيفتقدون مجهود صلاح  بطبيعة الحال ، إلا أنه في الوقت نفسه يثق في قدرات جميع لاعبيه وواثق أنهم سيقدمون آداء طيبا ويحققوا الهدف الذى أتو من أجلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *