التخطي إلى المحتوى
أحمد زكى خاف من أشياء بسيطة وتوفى بالمرض اللعين

14 عاما مروا على رحيل الفتى الأسمر وعبقرى  التمثيل الفنان أحمد زكى حيث رحل عن عالمنا فى 27 مارس عام 2005  بعد صراع مرير مع مرض سرطان الرئة ومن التسجيلات النادرة لظهور أحمد زكى فى البرامج كان  برنامج   حق الجماهير والذى كانت تقدمة  الإعلامية فريال صالح وذلك عندما سألتة  عن رأيه في الطبيب النفسى وعن الفوبيا التى يخشاها وشعوره بالاكتئاب والانطوائية لأنه غير دبلوماسي فى حديثه .

وقال أحمد زكى بالفعل أنا عندى فوبيا من البحر والأدوار العلوية وركوب الموتوسيكل والأدوار العليا مرض معرفش له طريق حل لما ببقى  فى أدوار عليا بتعب ومرة  سكنت في الدور الـ 12 لكن الفوبيا جعلتني انتقل واعيش فى الدور الثانى أما فوبيا البحر كنت فى رحلة مدرسية وشوفت واحد زميلى بيغرق قدامى وارتبط  البحر لدى بفكرة الموت ولكنى بحب أقف أمامه واتفرج عليه لكن أنزله مستحيل.

وأضاف أحمد زكى  أن السبب الرئيسي لفوبيا الموتوسيكلات أنه عمل حادثة بأحد الموتوسيكلات وهو صغير وكسر زجاج أحد المحلات فصاحب المحل ضربنى  متابعا انه طبيب نفسه والطبيب النفسي صديق بالأجر فى زمن عز فيه الأصدقاء  والاكتئاب السريع يكون من تراكم الغضب و يبقى زى الحجر وعمر ما تشوفى فلاح يروح لدكتور نفسى.

كما  تحدث أحمد زكى أثناء الحوار عن فيلم  كابوريا الذى تم عرضه سنة 1990 في السينمات وتحدث ايضا عن شخصية حسن هدهد، وتمنى أن يصل للناس معنى الفيلم أكثر من تسريحة شعر البطل والتى كانت موضة فى ذلك الوقت  وأضاف أحمد زكى إن يشجع النادى الأهلى لأن خاله كان أهلاوى وهو بيحب خاله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *